الحميري يطالب بالتحقيق في تعذيب موظف حكومي في مركز امني

 بعقوبة ( المستقلة ).. طالب محافظة ديالى عمر الحميري، الاحد، وزارة حقوق الانسان في تشكيل لجنة تحقيق عاجلة للوقوف على ملابسات تعذيب موظف حكومي في احدى مراكز الاحتجاز الامني وسط بعقوبة فيما حذر اطراف لم يسمها من التسقيط السياسي ضد ما وصفه بـ”النخب الشريفة”.

وقال الحميري في بيان بثه مكتبه الاعلامي ان” مدير شعبة التخطيط في ادارة ديالى المهندس احمد طاهر يتعرض الى تعذيب جسدي ونفسي في احدى مراكز الاحتجاز الامني التابعة لمايعرف بمكافحة الجرائم الكبرى وسط بعقوبة”.

وطالب الحميري” وزارة حقوق الانسان بتشكيل لجنة تحقيق عاجلة للوقوف على ملابسات ما يتعرض له مدير شعبة التخطيط من تعذيب منافي لجميع قيم مبادى احترام حقوق الانسان متسائلا من اعطى الحق لمكتب مكافحة الجرائم الكبرى في التحقيق في قضية تتعلق بمخالفات ادارية وقانونية بحته متعهدا بمحاسبة من تطاولت ايديه في استخدام الضرب بحق الابرياء”.

وحذر محافظ ديالى ” بعض القوى والاطراف السياسية من محاولات التسقيط عبر صناعة التهم بادوات الترهيب ضد معتقلين ابرياء من اجل ادانة الشرفاء مطالبا  مجلس القضاء الاعلى بالتدخل السريع من اجل انقاذ روح موظف حكومي يتعرض للترهيب لارغامه على قول الباطل لتحقيق غايات ومصالحة فئوية وحزبية محددة

واقر الحميري وجود ” بعض الاقسام والشعب الامنية في شرطة ديالى غير مهنية وخاضعة للتجاذبات السياسية مطالبا قيادتها المركزية  بتشكيل لجان تحقيق لمواجهة السلبيات بروح عراقية متجردة من اي تاثيرات.(النهاية)

 

اترك رد