الحكيم ينتقد فئة من الطبقة السياسية ويرفض “المراهقين والمقاولين”

(المستقلة)… أكد رئيس ائتلاف الحكمة عمار الحكيم ان حكومة الشراكة الوطنية التي يشترك فيها الجميع ويعارضها الجميع لم تعد قادرة على مواجهة التحديات او القدرة على بناء الدولة، مبينا انها كانت ضرورية لمرحلة من المراحل، وهي غير موجودة في الوقت الحالي.

وقال الحكيم في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم الخميس أن “الفجوة بين المجتمع والخطاب السياسي سببها الفجوة العمرية، حيث غالبية الشعب العراقي من الشباب فيما غالبية الطبقة السياسية من المتقدمين عمريا”، مشيرا الى ان “الاعتماد على الشباب لا يتم الا بعد التدريب والتأهيل، دون التنكر او تجاهل اهل الخبرة”.

وتابع ان “العراق يحتاج الى رجال دولة، لا لمراهقين او مقاولين في السياسة”، مشددا على “اهمية التمتع بالخطة والرؤية وفريق العمل لتحقيق الانجازات، فضلا عن اهمية الابتعاد عن التسقيط والتعميم السلبي كونه لن يصب في مصلحة احد”.

يذكر ان غالبية القوى السياسية انتقدت مؤخراً مبدأ “الشراكة الوطنية” وبدأت تروج لحكومة “الاغلبية السياسية”، فيما ينتقد مختصون هذه القوى، ويؤكدون انها هي من جاءت للعراق بـ”الشراكة الوطنية”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد