الحكيم يعلن عن مبادرة سياسية تجمع الفائزين والمعترضين على نتائج الانتخابات التشريعية

المستقلة/- أطلق زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، يوم الثلاثاء، مبادرة سياسية تجمع الفائزين والمعترضين على نتائج الانتخابات التشريعية التي أجريت في العاشر من شهر تشرين الأول الماضي.

جاء ذلك في كلمة بـ”منتدى السلام والأمن في الشرق الأوسط” الذي تحتضنه الجامعة الأمريكية في كوردستان – دهوك.

ودعا الحكيم في كلمة له، إلى “مبادرة وطنية سياسية وموسعة تجمع القوى الفائزة على مستوى المقاعد أو الأصوات، مع القوى المتقبلة للنتائج أو المعترضة عليها”، موصياً في الوقت نفسه بـ”ضرورة التزام الأطراف كافة بالآليات القانونية والسلمية في الاعتراض والتفاوض”.

وشدد على ضرورة “اعتبار الدم العراقي خطاً أحمر لا يجوز تجاوزه من قبل الجميع، فضلاً عن الالتزام بالحوار الوطني المستقل بعيدا عن التدخلات الخارجية بأنواعها وأطرافها كافة، ومعالجة جميع المقدمات والمخرجات الانتخابية في أي اتفاق قادم”.

وحث زعيم تيار الحكمة (رئيس تحالف قوى الدولة) على “إبداء أعلى درجات المرونة والاحتواء والتطمين للأطراف المشاركة في التفاوض، واحترام خيارات الأطراف التي ترغب بالمشاركة أو المعارضة أو الممانعة حكومياً أو برلمانيا”.

وأشار الحكيم، إلى أن “هذا الاتفاق بحاجة إلى وعي وتضحية من قبل جميع الأطراف دون الإضرار بحقوق الفائزين ولا القفز على مطالب المعترضين، للمضي قدما والخروج من الاختناق السياسي الحاصل”.

التعليقات مغلقة.