الحكومة المصرية تكشف حقيقة إهدار مبالغ طائلة لتنفيذ مشروعات طرق وكباري

المستقلة/-أحمد عبدالله/ نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تم تداوله في بعض المواقع ومنصات التواصل الاجتماعي حول إهدار الدولة مبالغ طائلة لتنفيذ مشروعات طرق وكباري غير مطابقة للمواصفات القياسية.

وقال المركز إنه لا صحة لما يتردد حول إهدار الدولة مبالغ طائلة لتنفيذ مشروعات طرق وكباري غير مطابقة للمواصفات القياسية.

وكان المركز نفى ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تهجير أهالي “مدينة الأمل” “عزبة الهجانة” سابقًا من منازلهم بدعوى تطوير المنطقة، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع محافظة القاهرة، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتهجير أهالي “مدينة الأمل” “عزبة الهجانة” سابقًا من منازلهم.

وأوضحت أن ما تشهده منطقة “مدينة الأمل” “عزبة الهجانة” سابقًا هو عملية تطوير شاملة لرفع كفاءة كل الخدمات الأساسية والبنية التحتية بالمنطقة، مع توفير جميع سبل الحياة الكريمة للمواطنين المقيمين بها على نحو يرتقي بأحوالهم المعيشية، ودون المساس بأي حق من حقوقهم، إلى جانب ربط المنطقة بشبكة الطرق الجديدة بالمناطق المحيطة بها، لتحويلها إلى منطقة حضارية متكاملة الخدمات، مع إطلاق اسم “مدينة الأمل” على تلك المنطقة، مما يعكس مساعي الدولة لتغيير واقعها إلى الأفضل.

وناشدت جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.

التعليقات مغلقة.