الحزب الاسلامي : جمود المشهد السياسي والتدهور الأمني يعيقان خطوات الإصلاح

بغداد ( إيبا )..قال الحزب الاسلامي العراقي ان العراقيين وصلوا الى قناعة مؤكدة بوجود أطراف تعمل لإبقاء الساحة مشتعلة دون حدوث استقرار فيها .

وبين الحزب في تصريح صحفي ان بقاء التدهور الأمني واستمراره استهداف المواطنين الأبرياء في شتى الأماكن من دور عبادة الى مدارس الى أسواق ومقاهي وملاعب كل ذلك يؤشر خلل واضح في المنظومة الأمنية وغياب شبه تام للجهد الاستخباراتي الفعال ووجود أطراف مندسة تغطي على الفشل القائم وتتواطأ مع المجرمين في تحقيق غاياتهم المشبوهة .

وتابع : ولعل مما يزيد الوضع سوءاً والأزمة خطورة اقتران التدهور الأمني بالجمود السياسي وإصرار الحكومة على عدم تلبية مطالب المتظاهرين والمعتصمين الذين مضى على وجودهم في الساحات الشهور دون كلل او ملل وهم يتطلعون كل حين الى من يعيد اليهم حقوقهم المغبونة .

كما طالب الأطراف كافة بتفعيل الاتفاقيات والمواثيق التي سبق وان اجتمعوا عليها حفاظاً لأرواح أهلنا وتعزيزاً ، لخطوات الإصلاح التي ما ان يبدأ بها طرف حتى تجد الكثيرين يعوقونها كونها لا تخدم مصالحهم الخاصة .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.