الحزب الإسلامي يطالب بحماية المساجد والمصلين وعدم التهاون في التعامل مع الميليشيات الإجرامية

بغداد ( إيبا )..استنكر الحزب الإسلامي العراقي الحادث الإجرامي الذي طال جامع الإحسان في منطقة المنصور ببغداد ، عاداً تكرار عمليات استهداف المساجد والمصلين مؤشر خطير للانفلات الأمني الحاد الذي يعيشه العراق .

وتساءل الحزب عن دور القوات الأمنية في إيقاف هذه الأعمال أو ملاحقة المتورطين فيها أو حماية أرواح المواطنين ، مبيناً إن العودة لسلوك التبريرات الواهية ، وإبداء مظاهر الرفض لهذه الأعمال دون وضع حد لها لم يعد يكفي .

كما طالب الحكومة والأجهزة المختصة كافة للعمل بشكل استثنائي لمعالجة هذا الملف الذي بدأ ينظر له بأنه يمثل عودة لأيام الفتنة الطائفية لعن الله من أيقظها وشجع عليها وساهم فيها ، مبتهلاً إلى المولى عز وجل أن يتقبل الشهداء في رحمته وجنته ، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل ويسلم أهلنا ووطننا من كل مكروه .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد