الحزب الإسلامي يدعو للتعامل مع الطعون الانتخابية بالجدية المطلوبة

(المستقلة)..دعا الحزب الإسلامي العراقي ، مفوضية الانتخابات ، للتعامل مع الطعون التي قدمتها الكتل والأحزاب المشاركة بالانتخابات بالجدية المطلوبة ، وبما يضمن ايجاد الاجماع الوطني على نزاهة وشفافية العملية الانتخابية من جهة ، واستقلالية ومهنية المفوضية من جهة اخرى.

وأشار الحزب في بيان صحفي إلى إن المعلومات التي تنشر اليوم ، وتقدم من قبل الجهات الرسمية والحزبية والإعلامية تستدعي الاهتمام بها ، والتدقيق لها ، والمعالجة لما يثبت صحته ، مشيراً إلى أن اداء المفوضية لم يكن بالمستوى المطلوب ، وأن موقعها يجب ألا يكون مناكفاً لأي جهة رسمية وإنما متكاتفاً معها ، سواءً في رئاسة الجمهورية والحكومة والبرلمان .

كما شدد على ان التعامل مع الناخبين من النازحين ألحق بهم ضرر كبير ، بعدما عرقلت مشاركتهم ، والغيت اصواتهم ، دون فرز المراكز التي ثبت التزوير فيها عن المراكز الصحيحة مما غير في صورة النتائج بشكل كبير ، مطالبا بإجراء العد والفرز اليدوي لأصوات الناخبين في المخيمات ، والغاء الاصوات التي يثبت التزوير فيها .

واوضح ان على المحكمة الاتحادية اليوم مسؤولية كبرى لتصحيح الاوضاع عبر النظر بدقة لما يعرض عليها من حالات ودعاوى ، واهمية ابقاء المفوضية على كافة المحاضر والتقارير الإلكترونية للمحطات والمراكز والالتزام بعدم إتلافها ، مع مراعاة معالجة الثغرات التي تم تسجيلها في النظام الجديد تلافياً لحدوثها في انتخابات مجالس المحافظات القادمة .

وتابع : ينبغي أن ندرك أهمية مضي العملية السياسية في مساراتها السليمة ، وان نكون على قدر المسؤولية الوطنية بحماية المشهد العراقي من التزوير ومن الانهيار في ذات الوقت ، وأن توضع نتائج الانتخابات ، بعد حسم كافة الدعاوى والطعون بحيادية ودون انحياز ، موضع التنفيذ بأقصر وقت ، وألا يؤثر هذا الأمر على تشكيل الحكومة القادمة التي يجب ان تنال رضا الجميع بعد تحقق القناعة التامة بنتائج الانتخابات .

قد يعجبك ايضا

اترك رد