الحزب الإسلامي : اتهامات قاسم الأعرجي مرفوضة وتحمل نفساً طائفياً

بغداد ( المستقلة )..أبدى الحزب الإسلامي العراقي استغرابه للتصريحات التي أدلى بها عضو لجنة الأمن والدفاع قاسم الاعرجي والتي كال فيها الاتهامات “الباطلة” للحزب ، مشدداً على إنه ” كان ولا زال المدافع عن حقوق العراقيين بكافة الطرق السلمية والرافض لأي منهج أو خطاب يحرض على العنف والكراهية “.

وبين الحزب في بيان تلقته (المستقلة )إن ” ما شهدته محافظة ديالى خلال الأيام الماضية من تهجير وتهديد علني من قبل الميليشيات عمل مرفوض قامت به زمرة خارجة عن القانون ترفع شعارات كاذبة وبتواطؤ واضح من قبل بعض الجهات الحكومية “، معتبرا إن “إقحام اسم الحزب بهذه الصورة الفجة والبعيدة عن الحقيقة يعكس النفسية المتأزمة التي يحملها أمثال الأعرجي اليوم” .(حسب تعبير البيان)

وأضاف البيان :” نحن نفهم مغزى العزف على الوتر الطائفي ومحاولة فرض لغة القوة والتهديد على محافظة ديالى بغية عرقلة مسيرة التغيير التي بدأت تمر بها عبر الطرق الديمقراطية التي لا يفهما البعض على ما يبدو” ، مطالباً النائب الأعرجي بالتخلص مما وصفه البيان بـ”العقد التي تتملكه” وأن يتقدم بالاعتذار عما بدر عنه من إساءات بحق الحزب.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد