الحرب الإعلامية مستمرة بين رونالدو ووزير الرياضة الإيطالي

(المستقلة) – حسام الدين جمال – لم تنته بعد حرب التصريحات بين البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم هجوم يوفنتوس، وفينتشنزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي.

رونالدو مصاب بفيروس كورونا “كوفيد – 19″، منذ 13 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، وتسببت إصابته في دخوله في معركة إعلامية مع الوزير الإيطالي.

الوزير يبدأ الحرب

انتقد سبادافورا سفر رونالدو خارج إيطاليا، للانضمام إلى معسكر منتخب البرتغال في فترة التوقف الدولي الأخيرة، واتهمه بخرق الإجراءات المتبعة للحد من تفشي الفيروس وأشار إلى أن هذا هو سبب إصابة نجم اليوفي بفيروس كورونا.

فينتشنزو سبادافورا

وحسب ما ذكره الوزير الإيطالي بعد أيام قليلة من إصابة رونالدو، فإن النجم البرتغالي أجرى فحصين للكشف عن الفيروس قبل السفر لمعسكر بلاده، وجاءت النتائج سلبية، بينما يفرض البروتوكول المتبع في إيطاليا على اللاعبين إجراء اختبار آخر في الأيام التالية بخلاف هذين الاختبارين، لكن كريستيانو تجاهل هذا الفحص.

رونالدو يرد

جاء الرد السريع من رونالدو، الذي قال: “قال أحد السادة في إيطاليا إنني لم ألتزم بالقواعد وهذا محض افتراء، لقد اتبعت جميع البروتوكولات وسأواصل اتباعها وضميري مرتاح، وكل ما فعلته كان مصرحا به”.

ما قاله كريستيانو لم يمر مرور الكرام، ورد سبادافورا بعدها بساعات قليلة قائلا إن رونالدو (35 عاما) يكذب بشأن اتباعه كافة الإجراءات، وأن شهرته لا تمنحه الحق في الغرور وعدم إظهار الاحترام للمؤسسات، بل عليه أن يتحمل المسئولية وأن يكون نموذجا يحتذى به.

تصعيد جديد

وبعد مرور ما يقرب من 10 أيام على نشوب حرب إعلامية بين رونالدو وسبادافورا، أكد الوزير الإيطالي مجددا، اليوم الإثنين، أن النجم البرتغالي لم يحترم البروتوكول الصحي المتبع، وأن هناك تحقيق يجري حاليا في مكتب المدعي العام لإثبات ذلك.

 

التعليقات مغلقة.