الجيش السوداني: الحياة عادت لطبيعتها في العاصمة وسيتم محاسبة المتمردين بالقانون

المستقلة / أكد الجيش السوداني، الأربعاء، أنه سيتم محاسبة الضباط المتمردين الذين شاركوا في عملية التمرد التي وقعت الثلاثاء، داخل جهاز المخابرات، والتي أسفرت عن مقتل جنديين وإصابة 4 آخرين.

وقال الناطق باسم الجيش السوداني، العميد الركن عامر محمد الحسن: “سيتم محاسبة الضباط المتمردين بمقتضى القانون”، بحسب تصريحات نقلتها قناة  لـ”سكاي نيوز عربية”.

وأضاف محمد الحسن، أن القوات المسلحة والشرطة وقوات الأمن تعاملت مع عملية التمرد التي شهدتها الخرطوم الثلاثاء، بمرونة. مشيرا إلى أن الأمور رجعت إلى طبيعتها في العاصمة ومناطق البلاد الأخرى.

وكشف الجيش السوداني عن حصيلة عملية إنهاء “التمرد” في الخرطوم، وأفاد البيان الصادر عن الجيش السوداني بأن عملية إنهاء التمرد، أسفرت عن مقتل جنديين وجرح 4 آخرين.

وذكر البيان أن “ما حدث كان نتيجة لقرار منذ أشهر قضى بتسريح قوة هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني السابق، إدارة المخابرات العامة الحالية، ومنح منسوبيها أربعة خيارات: الانضمام للقوات المسلحة، أو قوات الدعم السريع، أو البقاء بجهاز المخابرات العامة، أو التسريح وصرف الاستحقاقات”.

وأضاف البيان: “طلب معظم قوات العمليات خيار التسريح وتم تحديد مستحقاتهم حسب اللوائح والقوانين المالية المعمول بها بجهاز المخابرات العامة وعند إعلانها لهم رفضوا القبول بذلك”.

 

التعليقات مغلقة.