الجبوري يشارك في ندوة الامم المتحدة هن تاثيرات العنف الاسري

(المستقلة)….شارك رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الاحد، في ندوة حوارية اقامها برنامج الأمم المتحدة في العراق برئاسة السيدة زينب حاوا بانغورا، والوفد المرافق لها، وخصصت الندوة لمعالجة تاثيرات العنف الاسري والاعتداءات الجنسية خلال النزاعات المسلحة.

وقدم الحاضرون شرحاً مفصلاً حول آليات معالجة هذه المشاكل من خلال العمل على تثقيف العوائل وكيفية مواجهتهم لتلك الأزمات.

وثمن رئيس البرلمان ما تقدمه الأمم من دعم واسناد، عبر الندوات التي تساهم في علاج هذه المعضلات، والعمل على اعادة الثقة لتلك النسوة ومنحهم الثقة الكاملة للاندماج في المجتمع العراقي الذي يقف معهم ويساندهم في مواجهة مشاكلهم ومعالجة اثارها.

واشار الى أن مجلس النواب بكافة لجانه يولي هذه القضية اهتمامه البالغ، عبر تشريعات متعددة تعالج الآثار المترتبة على هذه الاعتداءات والجرائم، مؤكدا أن هذه الجرائم لا تمثل الاسلام بأي صورة وأن من ارتكبها من المجرمين حاولوا تشويه الصورة المشرقة للاسلام والمسلمين.

كما أشار الرئيس الجبوري إلى أن العراقيين قدموا أمثلة رائعة في احتضان عوائلنا الكريمة خاصة ممن ينتمون الى الطائفتين الايزيدية والمسيحية واخفائهم في منازلهم، طيلة سيطرة تنظيم داعش الارهابي، وقد حافظ العراقيون من خلال وقفتهم هذه على اواصر الاخوة والمواطنة باعتبارها جزءاً اصيلاً من ثقافة المجتمع العراقي الاصيل.

من جانبها ثمنت السيدة بانغورا، اهتمام رئيس البرلمان البالغ بهذه القضية، مؤكدة على اهمية تشريع قوانين تتلائم مع مواثيق الامم المتحدة المتعلقة بحقوق الانسان والمرأة، لتردع وتحاسب مرتكبي هذه الجرائم، لتبعث برسائل ايجابية للمجتمع الدولي.

هذا وقد حضر اللقاء ممثلون عن لجنتي حقوق الانسان والمرأة والطفل النيابيتين، وعدد من منظمات المجتمع المدني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد