الجبهة التركمانية تشترط تشريع قانون انتخابي جديد لاجراء انتخابات مبكرة

المستقلة /- أعلنت الجبهة التركمانية، يوم الثلاثاء، تأييدها الذهاب إلى إجراء انتخابات مبكرة تشريعية مبكرة في العراق ولكن بشرط تشريع قانون انتخابي جديد، واستبدال المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وذكرت الجبهة في بيان اليوم، إن رئيسا حسن توران، استقبل رئيس تحالف الفتح هادي العامري، أمس الاثنين، في مقر الجبهة التركمانية العراقية في العاصمة بغداد.

وأوضح البيان أنه جرى في اللقاء بحث المستجدات السياسية والتأكيد على ضرورة عقد حوار وطني في العاصمة بغداد لبحث الازمة السياسية القائمة، وان الجبهة التركمانية العراقية ترى ان تفعيل الحوار الوطني ضامن لبلورة رؤية شاملة للخروج بحل يضمن الانتقال السلمي الى المرحلة القادمة والحفاظ على الدم العراقي.

كما أشار البيان إلى ان التركمان مع اجراء انتخابات نيابية مبكرة بقانون انتخابي جديد يُلغى فيه نظام الدوائر المتعددة، ويُلغى فيه ايضا آلية العد والفرز الالكتروني، وتعيين مفوضية جديدة بما يحقق المصلحة الوطنية للشعب العراقي.

ونقل البيان عن توران قوله، ان اللقاءات الوطنية بين شركاء العملية السياسية ضرورية لتقريب وجهات النظر وان التركمان يرحبون بالمبادرات الوطنية التي تحقق المصلحة الوطنية للشعب العراقي وتجنب البلد تداعيات ازمة الانسداد السياسي.

وكان مصدر سياسي مطلع قد كشف، يوم الأحد 14 آب/أغسطس، أن رئيس تحالف “الفتح” الأمين العام لمنظمة “بدر” هادي العامري اطلق مبادرة تهدف إلى دعوة كل الأطراف السياسية للجلوس على طاولة الحوار لتجاوز الأزمة السياسية الراهنة التي تواجه البلاد.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.