الجبهة التركمانية تبلغ السفير الاميركي قلقها من استهداف التركمان ودخول حزب العمال للعراق

 بغداد ( إيبا )..اعربت الجبهة التركمانية خلال لقاؤها بالسفير الاميركي في بغداد ، الخميس، عن قلقها من استهداف التركمان في المناطق التركمانية وعلى وجه الاخص في مدينة كركوك وطوز خورماتو، فيما اشارت الى أن دخول حزب العمال الكردستاني من الاراضي التركية الى العراق عن طريق اقليم كردستان، خطوة غير مرضية لها.

وقال النائب عن الجبهة حسن اوزمن البياتي في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي أن “رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي ونوابها حسن اوزمن وزالة نفطجي ومدركة احمد ، وايضاً وزير الدولة لشؤون المحافظات طورهان المفتي، عبروا خلال لقاؤهم مع بالسفير الاميركي في بغداد وطاقم السفارة، عن قلقهم البالغ من الطريقة المرعبة التي تستهدف ارواح التركمان في المناطق التركمانية وعلى وجه الاخص في مدينة كركوك وطوز خورماتو وبشكل مستمر”.

واوضح أن “هذا الاستهداف يوحي من خلال التفجيرات وعمليات الاغتيال التي تحدث في محافظة كركوك وطوز خورماتو، وجود خطة ممنهجة يستهدف الوجود التركماني في العراق”، مضيفاً أن “الجبهة التركمانية اعربت عن استياءهم البالغ من دخول قوات البيشمركة الى مدينة كركوك”.

واضاف إن “هذا الوضع لا يرضي التركمان خصوصاً فيما يتعلق عن انباء دخول حزب العمال الكردستاني من الاراضي التركية الى العراق عن طريق اقليم كردستان”، مبيناً أن “الطرفين ناقشا الاوضاع التي يمر بها العراق، كما اوضحت الجبهة التركمانية وجهة نظرها والشعب التركماني عن اهم الحلول التي ستنقذ البلاد من هذه الازمة وأهمية منح التركمان وسائر مكونات الشعب العراقي حقوقهم الدستورية”.

ولفت الى أن” الجبهةاكدت استمر الاوضاع في العراق بهذا النهج سيمر بكوارث تؤدي بحياة الكثيرين من الابرياء وسيؤثر بشكل سلبي على امن واستقرار المنطقة”، مشيراً الى أن ” الجهبة طالبت كافة ممثلي الشعب العراقي الى الجلوس بشكل واعي وجدي لإخراج البلاد من هذه الازمة الخطيرة ومراعاة ارواح ابناء الشعب العراقي من اجل وقف نزيف الدم العراقي الذي ينزف بغير وجه حق”.(النهاية)

اترك رد