التيار الصدري يعلن عن صلاة جمعة موحدة في ساحة التحرير بإمامة زعيمه

(المستقلة)… أعلن التيار الصدري عن إقامة صلاة جمعة موحدة للمتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد بإمامة زعيمه مقتدى الصدر يوم الجمعة القادم 26 شباط، ودعا إلى التحشيد للتظاهرة بكافة الوسائل المتاحة ورفع العلم العراقي والشعارات الوطنية فقط ، وفيما عد المظاهرة تكامل لجهود المرجعية والقوى الوطنية المخلصة منع ارتداء الزي العسكري في التظاهرة مطلقا.

وذكر مكتب الشهيد الصدر في بغداد والمحافظات الشمالية في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم  إن “يوم الجمعة القادم 26 شباط سيكون موعد التظاهرة في ساحة التحرير وسط بغداد، امتثالا للنداء الإلهي الوطني لزعيم التيار مقتدى الصدر بالتظاهر السلمي في بغداد، والذي وجهه لكل وطني غيور ولكل محب لوطنه ولكل واع يعرف ما سيصل إليه العراق من أزمة اقتصادية حادة وأزمة أمنية متردية في قابل الأيام”.

وأضاف أن “موعد التجمع سيكون في الساعة العاشرة صباحا، حيث ستقام صلاة الجمعة هناك موحدة في ساحة التحرير، بإمامة مقتدى الصدر”، داعيا إلى “التحشيد للتظاهرة بكافة الوسائل المتاحة والمشاركة الواسعة والفعالة في المظاهرة المليونية”.

وأكد البيان أن “التظاهرة ستكون عراقية محضة تمثل تطلعات الشعب العراقي في نهوض البلد وتتجاوز الفئوية والجهتية”، مطالبا “بقصر الشعارات على المطالبة بنصرة العراق حصرا”، عادا “أي هتافات أو شعارات فئوية خيانة للهدف الوطني ومحاولة لتشتيت الجهود”.

ورفض البيان “رفع أي علم غير العلم العراقي”، مؤكدا أن “المخالف لا يمثل التظاهرة والمتظاهرين” ، عادا  “المظاهرة تكامل مع جهود المرجعية والقوى الوطنية المخلصة للمطالبة بالإصلاح الحقيقي والفاعل لإنقاذ العراق”، رافضا “ارتداء الزي العسكري مطلقا قل أو كثر”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وجه أمس الاثنين نداء يعتصره اليأس لكل وطني غيور للزحف من كل بقاع العراق والمشاركة في تظاهرة مليونية، في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، يوم الجمعة المقبل، وحذر من أزمة اقتصادية حادة وأزمة أمنية متردية في قابل الأيام .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد