“التعاون الإسلامي” تعقد ندوة لاستكشاف كيفية التصدي للأوبئة والتعامل معها مستقبلا

المستقلة/- تعقد الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، في 10 تشرين الأول/أكتوبر 2022، ندوة “تعزيز التواصل في العالم المعاصر لما بعد جائحة كورونا: تعزيز الحوار بين العالم الإسلامي وغيره من الحضارات الكبرى”.

وتنعقد الندوة بناء على قرار الدورة 48 لمجلس وزراء الخارجية رقم 1/48-C، لدول منظمة التعاون الإسلامي، وتهدف إلى استكشاف وجهات نظر العالم الإسلامي تجاه إدراك الحاجة العالمية من منظور حضاري لما يجب عليه التصدي لمثل هذه الحالات، وما هو المأمول من التعاون الدولي المنتظر في هذا الصدد.

كما تهدف الندوة إلى الاستفادة من تجارب الدول والحضارات الكبرى في إدارة ومواجهة الأوبئة العالمية، وبخاصة استعداداتها لأي خطر مستقبلي مماثل، فضلا عن تعزيز التعاون بين منظمة التعاون الإسلامي والدول الكبرى في التصدي لمثل هذه الأخطار العالمية.

ويترأس الندوة الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية والثقافية والاجتماعية، السفير طارق علي بخيت، كما يتحدث فيها خبراء وأكاديميون في جلسات تتناول تجارب الدول خلال جائحة كورونا وما بعدها.

وسوف توجه الدعوة للدول الأعضاء بالمنظمة للمشاركة في هذه الندوة التي سوف تستمر يوما واحدا.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.