التعاون الإسلامي تعرب عن قلقها البالغ إزاء الحالة الصحية للأسير الفلسطيني هشام أبو هواش

المستقلة/- أعربت الأمانة العام لمنظمة التعاون الإسلامي عن بالغ قلقها إزاء الحالة الصحية الحرجة للأسير الفلسطيني هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام منذ 141 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، على وقوف المنظمة إلى جانب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي والعمل على إيصال صوتهم ومعاناتهم إلى العالم أجمع، داعياً في الوقت نفسه المؤسسات الحقوقية والدولية للتدخل الفوري من أجل الإفراج عن الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش وكافة المعتقلين الإداريين، والضغط على إسرائيل، قوة الاحتلال، من أجل الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف فيما يتعلق بمعاملة الأسرى الفلسطينيين.

التعليقات مغلقة.