التخطيط تجري تجارب للتعداد السكاني استعدادا لاجراءه في 2022

المستقلة/- شرعت وزارة التخطيط بإجراء تجارب التعداد السكاني العام استعداداً لإجرائه في موعد أقصاه تشرين الثاني المقبل من عام 2022، وطالبت الوزارة لهذا الغرض بتخصيصات ماليَّة تصل إلى 120 مليار دينار في موازنة العام المقبل.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي في حديث لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: إنَّ “الاستعدادات مستمرة لإجراء التعداد السكاني من قبل وزارة التخطيط والجهاز المركزي للإحصاء، وقد أجريت مجموعة من التجارب في عدد من المحافظات من بينها البصرة والأنبار وكربلاء وأربيل، والآن لدينا تجربة تجري حالياً في محافظة دهوك في اقليم كردستان”. وبين أنَّ “الهدف من التجارب التي تجريها الوزارة الوقوف على استعداداتها الفنية والالكترونية، لذلك تحتاج إلى هذه الاختبارات المكثفة من أجل تجربة امكانيات الوزارة وبالتالي تحديد التحديات التي ستواجه الوزارة في تنفيذ التعداد العام

للسكان”. وأضاف أنَّ “الوزارة تعمل على تنفيذ التعداد في العام المقبل 2022 بعد قرار مجلس الوزراء الاخير تضمين موازنة 2022 التخصيصات المالية المطلوبة لتنفيذ التعداد، وبسبب عدم إدراج تخصيصات للتعداد السكاني لعام 2021 لم تتمكن الوزارة من إجراء التعداد، لذلك نعمل وفق آليات تضمين التخصيصات المالية للعام 2022 التي سيجري فيها التعداد السكاني في موعد اقصاه تشرين الثاني المقبل”. وأكد أنَّ “الوزارة طالبت بتخصيص مبلغ 120 مليار دينار لتغطية كل المتطلبات، لأنَّ التعداد يتضمن الكثير من العمليات والاجراءات بدءاً من تهيئة الاجهزة اللوحية بكمية 150 الف جهاز، وعملية تدريب العدادين، و150 ألف عداد وباحث ميداني، وعمليات حصر وترقيم الدور والمنشآت وبناء مركز لمعالجة البيانات وخطوط انترنت وتأمين ارسال إلى المركز الوطني لمعالجة البيانات لتنفيذ التعداد العام للسكان”.

التعليقات مغلقة.