التحالف الوطني يدعو لدراسة مطالب المتظاهرين ويحذر من المندسين

(المستقلة)… أكدت الهيئة العامة للتحالف الوطني على ضرورة وضع إستراتيجية أمنية لمرحلة ما بعد تنظيم داعش وتفعيل الجهد الإستخباري في عموم البلاد، فيما دعت إلى دراسة مطالب المتظاهرين وتنفيذ الممكن منها، محذرة في الوقت نفسه الجهات المنظمة للتظاهر من المندسين.

وقالت الهيئة في بيان لها تلقته (المستقلة) اليوم الخميس إن “التظاهر حق دستوري مع التأكيد على السلمية والحفاظ على المصلحة العامة”، داعية الجهات المنظمة للتظاهر إلى الحذر من المندسين، فضلاً عن دراسة مطالب المتظاهرين وتنفيذ الممكن منها، وأن تشريع قانون حرية التعبير أمر ضروري، ليتسنى للجميع إدارة التظاهر بالطريقة التي تحفظ حقوق الجميع”.

وأضاف أن “المجتمعين عن دعمهم ومؤازرتهم للقوات الأمنية وهي تخوض معركة تحرير الساحل الأيمن من الموصل”، مؤكداً أن “المجتمعين ناقشوا الأمن في العاصمة بغداد وباقي المحافظات وخرجت بعدة توصيات منها وضع إستراتيجية أمنية لمرحلة ما بعد داعش”.

وأشار البيان أن “المجتمعين ناقشوا أيضاً تفعيل الجهد الاستخباري والتصدي لظاهرة النزاعات العشائرية والتركيز على مكافحة الجريمة المنظمة وتقليل السيطرات والإعتماد على التكنلوجيا الحديثة وحفظ هيبة الدولة وتعميق الثقافة الأمنية لدى المواطن العراقي”.

وتابع أن “الاجتماع شهد استعراضاً لحضور رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة في مؤتمر ميونخ للأمن العالمي”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد