التجارة : قريبا سيتم صرف مستحقات فلاحي صلاح الدين والبالغة 64 مليار دينار

المستقلة/-تقتربُ وزارة التجارة من صرف مستحقات فلاحي صلاح الدين للعام الماضي والبالغة 64 مليار دينار، في الوقت الذي انهت فيه محافظتا صلاح الدين والمثنى موسمهما التسويقي لمحصول الحنطة محققتين معا انتاجا بلغ 335 الف طن.

وقال مدير فرع تجارة حبوب صلاح الدين التابعة للوزارة جاسم محمد محمود في تصريح لصحيفة “الصباح” تابعته المستقلة : ان “الوزارة اوعزت بصرف جميع مستحقات فلاحي المحافظة للموسم الماضي والبالغة ما يقارب الـ 64 مليار دينار، والعمل جار لتنزيل المبالغ بحسابات فرع صلاح الدين لصرفها خلال اسبوع”.
وذكر ان “ملاكات الدائرة كانت قد باشرت بتسلم المحصول منذ بداية ايار الماضي ضمن سبعة مواقع بالمحافظة”، معلنا “بلوغ ما تم تسويقه، 235 الف طن ما اسهم بتحقيق الاكتفاء الذاتي للمحافظة، اذ إن مجمل ما تحتاجه المحافظة لذلك يبلغ 140 الفا”، مشيرا الى ان “ما تم تسويقه للعام الحالي، اقل بكثير من سابقه والبالغ 720 ألف طن”.
وتتصدر عادة نينوى وكركوك وواسط وصلاح الدين بقية محافظات البلاد بكميات المسوق سنويا من محصول الحنطة والشعير بأرقام تتجاوز ملايين الاطنان. في السياق نفسه، كشف الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية التعاونية في المثنى، عن انتهاء موسم تسويق محصول الحنطة بالمحافظة، وبكمية بلغت 100 الف طن، بحسب ما افاد به رئيسه عواد عطشان الاعاجيبي. واوضح الأعاجيبي لـ”الصباح”، ان “الموسم كان وفيراً، والكمية المسوقة تجاوزت ما تم تسويقه للمدة ذاتها من الموسم السابق بكثير، اضافة الى ان تسعة الاف طن منه ستستخدم كبذور في الموسم المقبل”.
واشار الى “اهمية استحداث مركز لتسويق محصول الحنطة في موقع قريب على البادية الجنوبية، كون بعض المزارع تبعد مئات الكيلومترات عن المنفذ الوحيد للتسويق وهو سايلو السماوة”، مؤكدا “ضرورة صرف المستحقات المالية بأسرع وقت ممكن ليهيئ الفلاحون مزارعهم للموسم المقبل”، معربا عن امله “بعدم حصول تأخير بالتسديد اسوة بالموسم السابق”.

التعليقات مغلقة.