التجارة تعلن عن مناقصات لاستيراد الحنطة من أميركا أو أستراليا أو كندا

المستقلة /- تتجه وزارة التجارة لإعلان مناقصات أو دعوات لاستيراد كميات من الحنطة من أميركا أو أستراليا أو كندا لتغطية الشحِّ في الإنتاج الذي حصل خلال العام الحالي نتيجة الجفاف وتخفيض مساحات الأراضي المزروعة.

ويحتاج العراق سنوياً إلى ما يتراوح بين 4.5 و5 ملايين طن لإمداد برنامجه لدعم الغذاء، إذ تراجع إنتاجه هذا العام إلى مليونين و100 ألف طن.

وقال مدير الشركة العامة لتجارة الحبوب محمد حنون في تصريح لصحيفة “الصباح” تابعته المستقلة:إنَّ “كميات تسويق الحنطة للموسم الحالي تجاوزت مليوني طن حتى الآن، فيما سيتم إعلان مناقصات أو دعوات مباشرة لاستيراد كميات إضافية من أميركا وأستراليا وكندا لتغطية النقص وتحقيق الأمن الغذائي”.

وأوضح أنَّ الوزارة طرحت مشاريع بمشاركة القطاع الخاص لتوفير مادة الطحين التجاري إلى الأسواق المحلية بفارق أقل من خمسة آلاف دينار للكيس، وذلك للسيطرة على الأسعار، فضلاً عن البيع المباشر لحليب الأطفال (دوفيلاك) الفرنسي للمواطنين بأسعار تنافسية بين 4 ـ 5 آلاف دينار من خلال مراكز البيع في بغداد والمحافظات.

ولفت حنون إلى أنَّ الوزارة أطلقت مشروع (الرغيف المدعوم) من خلال الأفران التابعة للشركة العامة لتصنيع الحبوب، إذ يتم إنتاج الصمون بأشكال متعددة وتجهيزها من خلال الأفران الحكومية منها أفران الكاظمية، وبيع 14 صمونة من النوع الفرنسي بألف دينار.

وبين أنَّ الوزارة تعمل على تأهيل جميع الأفران الأخرى في بغداد والمحافظات، إلى جانب فتح منافذ تسويقية قريبة من الأفران أو من خلال الأكشاك الموزعة في المناطق ذات الكثافة السكانية، علاوة على البيع عبر العجلات الخاصة لتسويق الصمون بأسعار تنافسية مدعومة.

وأضاف أنَّ نسبة صرف المستحقات المالية لمسوقي الحنطة للعام الحالي تراوحت بين 70ـ 80 بالمئة، مع الاستمرار بدفع المتبقي منها للمحافظات التي ما زالت تمارس عملية التسويق وتسليمها المبالغ فوراً من وزارة المالية بغية الانتهاء من دفع جميع المستحقات خلال الأيام القليلة المقبلة.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.