البيت الأبيض: إصابة بايدن مجددا بـ«كوفيد-19» وخضوعه للحجر

المستقلة / أُصيب الرئيس الأميركي جو بايدن مجددا بكوفيد وسيعود إلى الحجر رغم أنه “لا يزال يشعر بأنه بخير”، حسبما أعلن طبيب البيت الأبيض السبت.

وكتب طبيب الرئيس كيفن أوكونور في مذكرة أن “فحص المستضدات” الذي اجري لبايدن (79 عاما) “صباح السبت جاء إيجابيا ” و”سيبدأ مجددا إجراءات عزل صارمة”.

وأوضح أن حالة بايدن مماثلة للحالات التي يعالج فيها المرضى بعقار باكسلوفيد، ويتخلصون من الفيروس، لكن نتيجة اختبارهم تأتي إيجابية بعد استكمال العلاج.

واضاف أن “الرئيس لم يشعر بتجدد الاعراض ولا يزال يشعر بأنه بخير”.

وتابع الطبيب “ليس هناك أي سبب تاليا لاستئناف العلاج في المرحلة الراهنة”، لكن بايدن، الرئيس المنتخب الاكبر سنا في تاريخ الولايات المتحدة، سيظل تحت المراقبة.

وكان بايدن أصيب بكوفيد للمرة الاولى في 21 تموز/يوليو مع “أعراض خفيفة جدا” وانهى حالة الحجر الاربعاء بعد فحوص سلبية.

وخلص اوكونور الى أن الرئيس الذي تلقى كامل اللقاحات مع جرعتين معززتين يحرص “على حماية جميع (…) من يعملون في جواره”، سواء كانوا من طواقم البيت الابيض أو حراسه الشخصيين أو القريبين منه.

وباكسلوفيد علاج مضاد للفيروسات يعمل من طريق الحد من قدرة الفيروس على التكاثر ويبطىء تاليا تقدم المرض. ويجب تناوله في الأيام الأولى بعد ظهور الأعراض ليكون فاعلا.

وكان الجمهوري دونالد ترامب سلف بايدن اعلن في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر 2020 إصابته بكوفيد. ونقل في مروحية من البيت الابيض الى مستشفى وولتر ريد العسكري حيث تلقى العلاج لثلاثة أيام.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.