البنك الدولي يعلن عن انخفاض حرق الغاز الى 10% بالربع الاول من 2020

(المستقلة)… أعلن البنك الدولي عن انخفاض حرق الغاز الى 10% في الربع الاول من عام 2020، مبيناً أن الحرق يؤدي الى اطلاق اكثر من 400 مليون طن من ثاني اوكسيد الكربون.

وقال البنك في تقرير له اليوم الثلاثاء إن “اكثر البلدان حرقاً للغاز تأتي من ثلاث دول وهي الولايات المتحدة بنسبة 23% وفنزويلا 16% وروسيا بنسبة 9%”، مبيناً أن “حرق الغاز المرتبط باستخراج النفط يأتي بسبب القيود التقنية او التنظيمة او الاقتصادية او بسببها كلها”.

وأضاف أن “حرق الغاز انخفض بمقدار 9 مليارات متر مكعب او 10% من 2012 الى 2019، كما انخفض حرق الغاز عالميا في الربع الاول من عام 2020 وبنسبة 10%”، موضحاً أن “خفض حرق الغاز حدث في معظم الثلاثين بلداً الاولى في حرق الغاز”.

وأشار إلى أن “عمليات الحرق تؤدي الى اطلاق اكثر من 400 مليون طن من مكافئ انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون كل عام وتبديد مورد ثمين، اضافة الى ما يخلفه من اضرار بالبيئة جراء انبعاث غاز الميثان غير المحترق والكربون الاسود”.

وتابع التقرير ان “الحكومات والشركات اعلنت عن التزامها بإيقاف الحرق التلقائي من خلال مبادرة الوقف التام لحرق الغاز المعتاد بحلول عام 2030 ، فيما تعهد الان اكثر من 80 حكومة وشركة تمثل اكثر من نصف عمليات الحرق المعتادة في العالم بإنهاء هذه الممارسة المستمرة لمدة 160 عاما”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.