البنتاغون: 1300 جندي أمريكي إضافي إلى العراق خلال شهر

(المستقلة)… أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنها سترسل إلى العراق قوات إضافية الشهر المقبل، لكن تلك القوات لن تشارك في القتال ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”. وأضافت إن تلك القوات تتمتع بمهارات مكافحة التجسس والاتصالات والمهارات اللوجستية.

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن الولايات المتحدة سترسل قوات إضافية تصل إلى 1300 جندي أمريكي إلى العراق مهمتهم تدريب وتقديم المشورة ومساعدة القوات العراقية، بدءا من أواخر كانون الثاني/ يناير المقبل.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الأدميرال جون كيربي في مؤتمر صحفي إن نشر هؤلاء الجنود يأتي كجزء من القوات الإضافية، التي سمح الرئيس باراك أوباما بنشرها في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ويصل قوامها لـ 1500 جندي.

وأضاف كيربي إن “مهمتهم ستكون تدريب ومساعدة قوات الأمن العراقية وتقديم المشورة لها”، موضحا أن وزارة الدفاع تعمل حاليا على إعداد أربعة مواقع من أجل التدريب وسيكون التركيز في البداية على 12 لواء وليس على رجال القبائل السنة.

وتابع: “في نهاية الأمر، يمكن تقديم التدريب لرجال القبائل السنة، لكننا لسنا في هذه المرحلة الآن”.

ومن بين القوات الإضافية سيكون هناك نحو ألف جندي من الفريق القتالي المتمركز بقاعدة فورت براغ في ولاية نورث كارولينا. ووصفهم كيربي بأنهم قوات تتمتع بمهارات مكافحة التجسس والاتصالات والمهارات اللوجستية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد قال الأسبوع الماضي إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعهد بالاقتصار على استخدام الضربات الجوية لدحر متشددي “الدولة الإسلامية”، في ظل تشجيع دول في المنطقة لزيادة أدوارها في الجهود العسكرية المبذولة في هذا الصدد. (النهاية)

اترك رد