البرلمان الكتالوني يفشل في انتخاب رئيس للإقليم

(المستقلة)..فشلت الاحزاب الكتالونية الانفصالية في انتخاب رئيس جديد للإقليم بعد أن رفض الفصيل السياسي الأكثر تشدداً بينها دعم المرشح الوحيد المقترح في تصويت الثقة الذي جرى الخميس.

ونال الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة خورخي تورول 64 صوتاً لصالحه و65 ضده، ما سيؤدي إلى إطالة أمد المأزق السياسي في هذه المنطقة الثرية من اسبانيا.

وامتنع أربعة نواب من حزب الوحدة الشعبية اليميني المتطرف عن التصويت.

وبموجب القوانين البرلمانية يجب إجراء جولة تصويت جديدة في غضون يومين.

ولا يضمن تورول، المرشح الوحيد، فوزه في الجولة الثانية المقررة السبت حيث يجب عليه نيل غالبية بسيطة في البرلمان المكون من 135 عضواً.

كما أنه من غير المحسوم إن كان تورول سيتمكن من حضور جولة التصويت الثانية لأن عليه المثول مع زعماء انفصاليين آخرين أمام قاض من المحكمة العليا الإسبانية.

ولم يذكر تورول كلمة “استقلال” خلال خطابه أمام البرلمان الكتالوني بالرغم من أن حزب الوحدة الشعبية طالبه بالتزام أكبر بقضية الانفصال في حال كان يريد كسب دعمهم.

وبدلاً من ذلك دعا تورول إلى إجراء حوار مع الحكومة المركزية في مدريد.

وقال: “نطلب الجلوس إلى الطاولة نفسها لحل المشاكل السياسية التي تواجهنا”.

 

المصدر: فرانس 24

اترك رد