البرلمان العربي للطفل يزور مركز محمد بن راشد للفضاء

(المستقلة)/ وليد الرمالي/..أعرب أعضاء البرلمان العربي للطفل عن فخرهم الكبير بالتطورالعلمي اللافت الذي وصلته دولة الامارات العربية المتحدة فيمجال الفضاء، وما تبذله من دور كبير في سبيل تطوير البرامجالمتعلقة به كي يكون للعرب بصمة متميزة في هذا المجال الحيويالمهم، وأن ما حققته الامارات في هذا المجال هو فخر لكل إنسانعربي وطموح لهم كأطفال عرب إلى العلم والمعرفة.

وزار أعضاء البرلمان العربي للطفل في أولىبرامجهم العلمية اثناء فترة تواجدهم في الامارات العربية، مركز محمد بن راشدللفضاء بدبي، اطلعوا فيها  على مرافق المركز وأقسامه وبرامجه.

وتأتي هذه الزيارة ضمن فعاليات الجلسة الثالثة للبرلمان العربيللطفل بالتعاون مع شركائه الاستراتيجيين في الدولة.

واستمع أعضاء البرلمان العربي للطفل الى شرح عن المركز قدمتهفاطمة الصياح مديرة مكتب التخطيط والمتابعة في المركز، استعرضت فيه برنامج الامارات للفضاء الذي تضمن تطويرالأقمار الصناعية، واستكشاف المريخ عبر مسبار الأمل فيمشروع يمتد إلى سنة 2117، وبرنامج الامارات لرواد الفضاء، مؤكدة ان فريق العمل في المركز يتألف من 200 شاب وشابة، والمتوسط العمري لهم 27 سنةً، وبلغت نسبة مشاركة المرأة 42‎%‎ فيما بلغت نسبة التوطين في المركز 100‎%‎.

و قال ايمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمانالعربي للطفل:”كانت الزيارة لمركز محمد بن راشد للفضاء فرصةثمينة لأعضاء البرلمان العربي للطفل، حيث شعر الجميع بفخربالغ، وعزز في نفوسهم بناء القدوة والتطلع إلى المستقبل ، ونعتقد أننا نسير على الطريق الصحيح في بناء صورة مشرقةلبرلمان عربي للطفل يقوم على العلم والمعرفة وقوة البناء العلميوالحضاري”.

وأضاف : “سعينا في هذا الجانب إلى أن نبدأبرنامجنا المعرفي والتأهيلي المصاحب لأعضاء البرلمان إلىتنظيم الزيارة إلى مركز محمد بن راشد للفضاء ليكون لهم بدايةلطريق مشرق ومستقبل باهر في بناء أوطانهم نحو العلموالمعرفة“.

على صعيد متصل شارك رائدا الفضاء الإماراتيان هزاعالمنصوري وسلطان النيادي في استقبال وفد البرلمان العربيللطفل، وقاما بالإجابة عن أسئلتهم ومداخلاتهم المتعلقة بالرحلةالى الفضاء والشعور المصاحب لها، اضافة إلى أهمية هذاالإنجاز بالنسبة للإمارات والوطن العربي والعالم.

وقال المنصوري في كلمته الترحيبة:” لقد كانت روح الاستكشافهي العامل الأساس في تحقيق طموحي بالوصول الى الفضاء، وهذا الحلم تحقق بفضل رؤية قادتنا، وأمنيتي ان أزور بلادناالعربية جميعاً وأن أرى أعلامها عالية خفاقة في هذا الفضاءالرحيب“.

وقال رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي:”كنت اطمحللوصول إلى الفضاء منذ بدايات عمري، ولم يكن وقتنا آنذاكمليئاً بالعلوم والمخترعات الحديثة كما هو اليوم، لكني واصلتمشواري وتخصصت في هندسة الإلكترونيات والاتصالاتوأوصيكم بدوام التعلم والاستمرار بالمطالعة حتى تأتي فرصةنجاحكم في الحياة“.

وبهذه المناسبة أبدى وليد عمر العطا رئيس البرلمان العربي للطفلسعادته بهذه الزيارة التعليمية التي نظمتها الامانة العامةللبرلمان وأشار إلى  أهمية هذه الزيارة واستفادة أعضاء البرلمانالعربي منها واطلاعهم عن قرب على أحد النماذج العربية التيوصلت الفضاء.

وقال العطا ” نحن سعدنا كأعضاء في البرلمان العربيللطفل بما شاهدنا من فخر عربي كبير بوصول الامارات إلىالفضاء واستمعنا إلى شرح عن هذا الانجاز الكبير وبالتأكيدفإن تلك الزيارة ستترك لها أثرا إيجابيا في نفوسنا ليكون لأطفالالعرب دورهم الهام في المستقبل للوصول إلى الفضاء“.

جدير بالذكر أن البرلمان العربي للطفل يستعد لعقد الجلسة الثالثة بحضور نحو60 ممثلاً من 14 دولة عربية بجانب دولة الامارات العربيةالمتحدة، وذلك في 15 من الشهر الحالي لمناقشة موضوع حقالطفل في التعليم.

التعليقات مغلقة.