البجاري : اوضاع النازحين “مفجعة ونناشد بأسعافهم قبل هلاكهم

 

(المستقلة)..وصفت عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى نورة البجاري ،”الأوضاع التي تعيشها العوائل النازحة في المخيمات بـ”المفجعة” ، مناشدة الجهات الحكومية المعنية والمنظمات الإنسانية بالتدخل السريع لإنقاذهم قبل التدهور اكثر وهلاكهم لقسوة الضروف التي يواجهونها”.

واشارت البجاري ،اليوم الاثنين الى قيامها بزيارات ميدانية قبل أكثر من أسبوع ،” شملت العديد من مخيمات النزوح والقرى المحررة من سيطرة تنظيمات داعش الإرهابية ، وتم الاطلاع على أوضاع العوائل وبخاصة في مخيم ” الخازر” ، وكانت المساعدات الحكومية والتي تشرف عليها خلية الأزمة تصلهم باستمرار لكنها تبقى دون المستوى المطلوب”.

واشارت الى  ،”أن مخيم الخازر يفتقر للعديد من الأمور المهمة ، وخاصة الخدمة الطبية ومستلزمات التدفئة والملابس الخاصة بالأطفال ، خاصة وان الظروف البيئية الآن في تلك المناطق شديدة البرودة وأصبحت المخيمات عبارة عن برك مياه يعيش قربها أكثر من ٥٠ ألف نازح اغلبهم من الأطفال والنساء ، وهذا الأمر ينذر بكارثة صحية لا سامح الله فيما لو انتشر وباء خاصة بين الأطفال”.

واوضحت “أن العديد من مرضى المخيم وبخاصة المصابين بإمراض مزمنة يعانون من عدم توفر ابسط الأجهزة مثل جهاز ضغط الدم وجهاز لقياس نسبة السكر بالدم ، فيما يتواجد بالمخيم طبيب واحد فقط يساعده طبيب أخر هو من النازحين ، وهنا على وزارة الصحة ومديرية صحة نينوى الإسراع بإرسال هذه الأجهزة وأيضا علاجات للأطفال بينها مضادات حيوية ، وعلاجات للسعال والإمراض التي تصيب الأطفال في هذه الأجواء الباردة”.

ودعت النائبة عن محافظة نينوى ،”جميع الوزارات وبخاصة الصحة والنفط والهجرة والتجارة إلى تكثيف جهودها في هذه المرحلة وزيادة حصص المساعدات لتمكين المواطنين من النازحين في المخيمات وحتى ساكني القرى والمدن المحررة من اجتياز هذه المرحلة ، فالجميع الآن يعتمد بشكل كامل على ما يوفر لهم من المساعدات الغذائية والدوائية والوقود كون الحياة معطلة تماما”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد