البارزاني: التظاهرات السلمية والحقيقية “سلبت” لمصالح سياسية ضيقة

(المستقلة)… كشف رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني أن الأسابيع المقبلة ستشهد الإعلان عن المرحلة الثانية لحكومة الإقليم، مشيرا إلى أن التظاهرات السلمية والحقيقية “سلبت” لمصالح سياسية ضيقة.

وقال البارزاني في كلمة وجهها إلى الرأي العام الكردستاني  إن “التظاهرات السلمية والحقيقية سلبت لمصالح سياسية ضيقة”، مؤكدا أن “التظاهرات السلمية حق أساسي للمواطنين وجزء مهم من الديمقراطية في هذا الإقليم”.

وأضاف البارزاني أن “تلك الفئة غير المسؤولة حاولت تفكيك مكونات إقليم كردستان”، لافتا إلى أنه “رغم أن هذه الحالة سببت غضبا لدى مجموعة صغيرة، لكن القرار المعتدل والمسؤول انتصر لأننا نمر بمرحلة سياسية صعبة”.

وبين البارزاني “أننا تلمسنا من المواطنين والقيادات المسؤولة بوجوب التعامل بحكمة مع هذه الأوضاع الحساسة ولا يجوز فسح المجال للفتنة من أي طرف كان”، معربا عن تقديره لـ”موقف قادة قوات البيشمركة والمنظمات غير الحكومية ورجال الدين لمطالباتهم المستمرة بالحفاظ على أمن واستقرار كردستان”.

ولفت البارزاني إلى أنه “لا يمكن أن ننسى دور تلك القوى التي حاولت إضرام النيران في بيتنا المشترك من أجل مصلحتها الضيقة”، مؤكدا أنه “خلال الأسابيع المقبلة سنعلن عن المرحلة الثانية للحكومة وتحديد مهامها الرئيسة”.(النهاية)

اترك رد