الاولمبي يتعادل سلبياً مع سوريا ضمن منافسات دورة التضامن الاسلامي

بغداد(المستقلة).. تعادل منتخبنا الاولمبي بكرة القدم سلبيا مع المنتخب السوري في ثاني مباراة له ضمن منافسات دورة العاب التضامن الاسلامي ليقبع في المركز الاخير بنقطة واحدة.

واصبح بحاجة ماسة لتحقيق الفوز على المنتخب السعودي في مباراة يوم غد الاربعاء من اجل التأهل الى دور نصف النهائي لمسابقة كرة القدم، مع انتظار تعادل المنتخب السوري او خسارته امام منتخب تركيا الذي يحتل الصدارة برصيد اربع نقاط من فوز على العراق وتعادل مع السعودية، فيما يملك كل من المنتخبين السوري والسعودي نقطتين لكل منهما.

وقاد المباراة التي اقيمت على ملعب مايدا بومي سريوجايا طاقم تحكيمي مؤلف من فونكساينت كايباسيث من لاوس حكما للساحة ولم يكن موفقا في قيادته للقاء بعد ان اغفل ركلتي جزاء واضحتين للمنتخب الاولمبي في الشوط الاول وساعده في مهمته المساعد الاول لوناكلا سونفافانث وهو من لاوس ايضا والمساعد الثاني ويراندو ايدو من اندونيسيا والحكم الرابع فالور روسي وهو من اندونيسيا ايضا.

وسيخوض منتخبنا الاولمبي مباراته الثالثة والاخيرة ضمن منافسات المجموعة الاولى في الساعة الحادية عشرة والنصف (بتوقيت بغداد) من صباح يوم غد الاربعاء الثالثة والنصف عصراً (بتوقيت اندونيسيا)، امام منتخب السعودية على ملعب جاكا برينغ.

وشهد الشوط الاول سيطرة عراقية على اغلب مجريات دقائقه ولاحت اكثر من فرصة خطرة للاعبين وخصوصا اللاعب امجدوليد الذي اضاع فرصتين سهلتين الاولى في الدقيقة الرابعة والعشرين عندما ارتدت كرة امجد كلف الرأسية من يد المدافع السوري عمر الميداني، الا ان وليد اضاعها بغرابة وهو على بعد ياردات من مرمى الحارس السوري محمود يوسف، والثانية كانت في الدقيقة السادسة والثلاثين حيث انفرد امجد وليد بالحارس السوري الذي انقذ كرته ببراعة ليحرم العراق من تسجيل هدف السبق في اللقاء ولينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي بين المنتخبين .

وفي الشوط الثاني واصل المنتخب العراقي سيطرته على مجريات اللقاء مع بعض المحاولات السورية الخطرة عن طريق اللاعبين عمر خربين وايهاب الحسيني وحسين جويد الذي كاد يفتتح اهداف منتخبه بكرة قوية ابعدها ببراعة الحارس حيدر رعد ورد عليه قائد المنتخب الاولمبي حسين عبد الواحد بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء وقف لها بالمرصاد الحارس السوري محمود يوسف الذي انقذ مرماه من عدة كرات خطرة واهداف محققة للمنتخب الاولمبي، وكاد المهاجم مروان عباس يقود المنتخب الاولمبي لتحقيق الفوز الا ان كرته الرأسية في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع المحتسب ابعدها ببراعة الحارس السوري ولينتهي اللقاء بالتعادل السلبي حيث اصبح رصيد المنتخب العراقي نقطة واحدة من مباراتين فيما رفع المنتخب السوري رصيده الىنقطتين من مباراتين ايضا.

وتألفت تشكيلة المنتخب العراقي من حيدر رعد لحراسة المرمى وعباس قاسم ومحمد هادي وسامح سعيد واحمد محمد لخط الدفاع وحسين عبد الواحد واحمد فاضل وامجد وليد (علي حصني) وامجد كلف (محمد احمد دعبس) لخط الوسط ومروان عباس ولؤي صلاح (باسم علي) لخط الهجوم.(النهاية)

اترك رد