الاهلي المصري الى نهائي افريقيا للمرة العاشرة

بغداد (المستقلة)..حجز الأهلي المصري حامل اللقب مقعده في نهائي مسابقة دوري أبطال أفريقيا للمرة العاشرة في تاريخه المتوج بسبعة ألقاب (رقم قياسي)، وذلك بفوزه على ضيفه كوتون سبور الكاميروني بركلات الترجيح 7-6 بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي اليوم الأحد في إياب الدور نصف النهائي على ملعب نادي الجونة فى مدينة الغردقة.

سجل عبد الله السعيد (3) هدف الأهلي، وسجل كادا يوجودا (65) هدف كوتون سبور.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 1-1 ايضا.

وضرب الأهلي موعدا في النهائي مع أورلاندو بايريتس الجنوب افريقي الذي حرم الترجي التونسي من فرصة تحقيق ثأره من النادي المصري الذي كان تغلب عليه في نهائي الموسم الماضي (3-2 بمجمل مباراتي الذهاب والاياب). وانتهى دور الاربعة دون ان يتمكن اطرافه الاربعة من تحقيق فوز واحد وذلك لان أورلاندو بايريتس تأهل الى النهائي امس السبت بالتعادل مع الترجي 1-1 في ارض الاخير بعد ان انتهى لقاء الذهاب بالتعادل 0-0 في ملعبه.

ويقام النهائي ذهابا فى جوهانسبرج في احد ايام 1و2 و3 تشرين الثاني المقبل وايابا في احد ايام 15 و16 و17 الشهر نفسه.

وجاءت بداية المباراة لمصلحة لاعبي الأهلي الذي نجح في افتتاح التسجيل مبكرا عبر عبد الله السعيد الذي استغل كرة عرضية من سيد معوض وحولها رأسية على يسار الحارس الكاميروني (3).

ثم انحصر اللقب فى وسط الملعب وتبادل الفريقان السيطرة وانعدمت الخطورة تماما على كلا المرميين حتى الدقيقة 34 حين انقذ شريف اكرامي مرماه من هدف مؤكد بتصديه لتسديدة ايمانويل مبونغو. واستمرت المحاولات الهجومية لكوتون الذي كان قريبا من ادراك التعادل لو لم ينجح شريف عبد الفضيل في اخراج الكرة بعد تسديدة لجيان بابيدي من على خط المرمى (38).

وقبل نهاية الشوط الاول بدقيقة يتصدى شريف إكرامي لتسديدة كادا يوجودا، ثم بعدها طالب لاعبو كوتون بركلة جزاء اثر عرقلة شهاب لايمانويل مبونجو الا ان حكم المباراة اشار الى استئناف اللعب.

وشهدت بداية الشوط الثاني محاولات هجومية من جانب الضيوف دون خطورة على مرمى اكرامي وذلك وسط تراجع دفاعي من جانب لاعبي الاهلي. وفى الدقيقة 65 نجح كادا يوجودا في ادراك التعادل لفريقه مستغلا كرة عرضية سددها على يسار إكرامي.

وبعد الهدف شعر لاعبو الأهلي بحرج موقفهم واجرى المدير الفني محمد يوسف الذي قاد فريقه من المدرجات تنفيذا لعقوبة ايقافه مباراة واحدة، التغيير الاول في الدقيقة 76 بنزول السيد حمدي بدلا من عبد الله السعيد.

وتراجع الضيوف للدفاع بتعليمات المدير الفني الفرنسي سيباستيان دوسابير حفاظا على التعادل انتظارا للجوء الى ركلات الترجيح وتحقيق الفوز.

ومرت الدقائق دون تعديل في النتيجة واجرى يوسف التغيير الاخير بنزول وائل جمعة بدلا من أحمد عبد الظاهر، واحتسب حكم المباراة 4 دقائق كوقت بدل ضائع قبل ان يطلق بعدها صافرته معلنا نهاية المباراة، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح الذي نجح فيها من جهة الاهلي وليد سليمان و وائل جمعة و شهاب الدين احمد و سيد معوض ومحمود حسن “تريزيجيه” و محمد نجيب و أحمد فتحي واهدر محمد أبو تريكة.

اما من جهة كوتون سبور فسجل ايو بونجو وبوبا امينو وكارلاين مانجا مباه وستيفان مبوندو ومومي ناجاما ونيكاسي زيمبوري واهدر كادا يوجودا وتشاك امان.(النهاية)

 

اترك رد