الامم المتحدة تدعوا السياسيين للتمسك بلغة الحوار والشراكة الحقيقية

بغداد (إيبا)…دعا ممثل الامين العام للامم المتحدة مارتن كوبلر الكتل السياسية الى التمسك بلغة الحوار خدمة لابناء الشعب لتجاوز هذه الأزمات من خلال الجلوس على طاولة الحوار والشراكة الحقيقية بمايضمن وحد العراق .

وقال كوبلر في كلمه له ألقاها خلال الحفل التأبيني الرسمي لاستشهاد محمد باقر الحكيم اليوم السبت ان” الحوار الوطني يعني أن يستمع الجميع بعضهم الى البعض في كيفية التعايش السلمي لرسم العراق نحو التنمية والازدهار ،مشيرا الى ان” لقد مرت بنا جميعا خلال الأشهر الماضية أزمة التظاهرات لحظه توتر حيث كان البعض كاد أن يفقد الأمل فيها في تلك اللحظات “.

واضاف كوبلر  انه” أعقبها انفراج وهذا يدل على أن الأزمة جدية وهذا لايعني عدم حلها من خلال الجلوس على طاولة الحوار وجلوس الطرفين والتفاهم وفق الدستور العراقي”.

واوضح ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق ان” انخراط وإشراك الشباب في البلاد وخصوصا النساء هو آمر مهم جداً حيث ان 50%  من سكان العراق  هم دون السن 18 وهم يستحقون أن يعيشوا حياة كريمة بدون وجود قوى الإرهاب وهذه ملقاة على السياسيين في إشراك الشباب من اجل أيجاد مستقبل أفضل للبلاد “.

وبشان محمد باقر الحكيم اكد كوبلر انه ” مثل رمزا للوحدة لجميع العراقيين واستذكاره فاجعة كبيرة لكل أبناء البلد الواحد ،مبينا ان” مسيرته  تبين لنا مدى المثل التي يقوم بها وكان يبحث عن مصلحة الشعب العراقي بكل أطيافه “,مشيرا الى انه” لابد لنا أن نؤكد على الوحدة وإن الشعب العراقي يسعى إلى الديمقراطية والتعايش المشترك “.

واقيم في مكتب الحكيم اليوم السبت الحفل التأبيني الرسمي في الذكرى العاشرة لا ستشهاد السيد محمد باقر الحكيم وحضر الاحتفالية المركزية بمناسبة يوم الشهيد العراقي 1 رجب بحضور عدد كبير من المسؤولين والسياسيين والقادة العسكريين ورجال الدين “.(النهاية)

اترك رد