الاعمار تنجز نسبة 96 % من أعمال صيانة جسر تكريت ـ العلم الستراتيجي

المستقلة/- وصلت وزارة الاعمار الى نسبة 96 % بأعمال صيانة جسر تكريت ـ العلم الستراتيجي الذي يعد الممر الرئيس الذي يربط صلاح الدين بالمحافظات الشمالية وبغداد، واكدت أن تنفيذه يسهم بانعاش الحركة التجارية ونقل البضائع.

وقال مسؤول المشاريع الشمالية في شركة الفاو الهندسية التابعة لوزارة الاعمار صالح خضير سالم في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: إن “17 جسرا و مجسرا في صلاح الدين تعرضت للتدمير من قبل عصابات داعش الارهابية”.

واضاف ان “الحكومة المحلية للمحافظة عملت بالتعاون مع وزارة الاعمار والمنظمات الدولية على اعادة تأهيل الجسور المدمرة من ضمنها جسر تكريت ـ العلم الستراتيجي، اذ يعد خطا مهما يربط المحافظات الشمالية بمحافظة صلاح الدين وبغداد، ويتم عن طريقه نقل البضائع عبر الشاحنات بسبب بعد وصعوبة التنقل من خلال طريق ديالى ـ بغداد لكثرة الحفر والمطبات فيه مما ادى الى تحول طريق الحركة التجارية عبر محافظة صلاح الدين ومن ثم الى بغداد من خلال هذا الممر باستخدام جسر بديل تم انشاؤه من ضمن الكلفة الاجمالية للمشروع”.

واوضح سالم أن “طول الجسر يبلغ 750 مترا، حيث تعرض فضاء رقم 15 الى التفجير من قبل عصابات داعش الارهابية، وتضمنت الصيانة إعمار الفضاء المدمر، اضافة الى الفضاء رقم 14 نتيجة للضرر الحاصل نتيجة الانفجار وضعف البنية التحتية، لذلك تمت ازالته وشموله بالاعمار ليصبح طول الفضائين 96 مترا، وتم تحويلهما من صب كونكريتي الى روافد حديدية خاصة بالجسور تمتاز بقوة ومتانة وعمر طويل”.

وذكر ان “نسبة انجاز مشروع جسر تكريت – العلم الستراتيجي تعدت

96 %،‎ والمتبقي هي المراحل النهائية  للمشروع من تثبيت اعمدة الانارة و اسلاك الطاقة الكهربائية و تثبيت الجسر الواقي و تخطيطه”. وبين أن “الجسر البديل سيتم تخصيصه بعد اخذ استشارة مديرية المرور في المحافظة للآليات الصغيرة، اما الجسر الرئيس للآليات الثقيلة ومركبات النقل وذلك لتقليل الزخم وتحقيق انسيابية عالية في الحركة التجارية ونقل المواطنين”.

التعليقات مغلقة.