الاطار التنسيقي يعلن اعتصاما مفتوحا لاجل التسريع بتشكيل الحكومة الجديدة

متظاهرو الاطار ينصبون الخيم استعدادا للاعتصام

المستقلة/- اعلن متظاهرو الاطار التنسيقي الذين تظاهروا قرب الجسر المعلق تحت شعار(الشعب يحمي الدولة) الاعتصام  المفتوح من أجل تحقيق “مطالبنا العادلة” حسب بيان القي في ختام التظاهرة.

ودعا البيان الى الإسراع بتشكيل حكومةٍ خدميةٍ وطنيةٍ كاملة الصلاحيات وفق السياقات الدستورية؛ لإعادة “هيبة الدولة” ومعالجة مشاكل المواطن العراقي ، مطالبا القوى السياسية وخصوصا الكردية منها بالتعجيل في حسم مرشح رئاسة الجمهورية، وتكليف مرشح الكتلة الأكبر لرئاسة الوزراء، وإنهاء كل ما يعيق الإسراع بحسم الموضوع .

كما اعلن عن الدعم التام للقضاء العراقي ومؤسساته، ورفض أي تجاوز عليه، أو إساءة له، “فهو الركيزة الأساس التي تقوم عليها الدولة العراقية” .

وطالب المتظاهرون في بيانهم رئيس مجلس النواب  بإنهاء تعليق العمل،  والتحرك الفاعل من أجل إخلاء المجلس وتفعيل عمله التشريعي والرقابي، “فهو منتخب من الشعب، والشعب له حقوق معطَّلة، وينتظر من ممثليه أداء واجباتهم بصورة كاملة” حسب تعبير البيان

و طالب القوات الأمنية بحماية مؤسسات الدولة والحفاظ على هيبتها، وتمكينها من أداء عملها دون أي معرقلات، لأنها وُجِدَتْ لخدمة المواطن، ولايمكن السماح لأحد بمنعها وغلقها لأي سبب كان .

وطالب البيان أيضا القوى السياسية بالالتفات إلى الشعب، داعيا إلى الالتزام بالقانون والدستور لمواجهة تحديات الغلاء المعيشي وفساد البطاقة التموينية، وشحة الماء ، كما طالب بإنهاء مأساة الكهرباء في هذا الحر اللاهب، وغيرها من الخدمات الأساس التي يجب على الدولة تقديمها للمواطنين.

ونبه إلى أن البلد دون حكومةٍ كاملة الصلاحيات قد وصل إلى مرحلة صعبة، و تعاني الجماهير مِن هذا الوضع المأساوي أشدّ المعاناة، “فاتركوا مصالحكم الشخصية والحزبية والفئوية، واحتكموا الى الدستور والقانون”.

وختم البيان بإعلان الالتزام التام والطاعة لما يصدر عن المرجعية الدينية العليا.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.