الاردن : القصة الكاملة لجريمة قتل طبيب الزرقاء

المستقلة /- قرر مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي بكر القرعان، توقيف المتهم بقتل طبيب الزرقاء،(15) يوماً في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل، على ذمة التحقيق، بعد أن أسند إليه جناية القتل العمد تمهيداً لارتكاب جناية السرقة، التي تصل عقوبتها إلى الإعدام شنقاً حتى الموت في حال ثبوبتها.

وفي التفاصيل، قال مصدر أمني في تصريحات صحفية، إن  المتهم بالقتل (30 عاما) يعرف المغدور سابقاً بحكم الجوار، كما أنه عمل لديه بطلاء (دهان) منزله، وفي يوم الجريمة، زار المتهم المغدور، واستقبله الأخير في شقته الواقعة بإحدى العمارات في الزرقاء، وبعد فترة قصيرة من الجلوس مع بعضهما، بادر المتهم بالاعتداء على المغدور الطبيب بضربه بواسطة أداة راضة واسطوانة غاز على رأسه عدة مرات، ما أدى إلى سقوط المغدور على الأرض مضرجاً بدمائه، بعد أن تسببت الضربات بكسور في الجمجمة وعظام الوجه، وأدت إلى وفاته، وفقا ليومية الرأي.

وأضاف المصدر، أن غاية المتهم من قتل المغدور كانت السرقة، ظاناً أن المغدور يملك الكثير من المال في شقته، إذ بادر المتهم بعد تنفيذ مخططه الإجرامي بتفتيش الشقة بشكل دقيق، إلا أنه لم يعثر على شيء، وعند تفتيش المغدور جسدياً وجد في جيبه ٣٣ دينارا، فأخذ المبلغ وغادر المكان.

وأوضح المصدر، أن بلاغاً ورد لشرطة الزرقاء حول وجود جثة لشخص في إحدى الشقق، وعلى الفور تم التحرك للموقع، وبعد الكشف على الجثة، تقرر نقل الجثة للطب الشرعي لتعليل سبب الوفاة، مشيراً إلى أن الكشف الحسي على الجثة بيّن أن هناك شبهة جنائية، وعلى الفور جرى تشكيل فريق تحقيقي خاص للتحقيق في القضية، حيث تمكن الفريق بزمن قياسي وخلال ساعات من تحديد هوية المشتبه به بارتكاب الجريمة، والقبض عليه، واعترف بالتحقيق معه بقيامه بضرب المغدور بواسطة أداة راضة.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار