الاتحاد الوطني الكردستاني يتمسك بمرشحه لرئاسة الجمهورية

المستقلة/- علق الاتحاد الوطني الكردستاني، الثلاثاء، بشأن ذهاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى المعارضة لمدة شهر، فيما جدد التمسك بمرشحه لرئاسة الجمهورية.  

وقالت النائب عن الاتحاد الوطني سوزان منصور في تصريح للصحيفة الرسمية تابعته المستقلة ، إنَّ “ذهاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى المعارضة لمدة شهر لا يمكن أن يغير من العملية السياسية شيئاً والانسداد مايزال موجوداً والحال كما هو عليه”.

وأضافت، أنه “بحلول السابع من حزيران المقبل، سيدخل البرلمان عطلته الدستورية لغاية السابع من تموز”، مبينة أنَّ “العراقيين ينظرون الآن لبرلمان في عطلته الدستورية بوجود حكومة تصريف أعمال لا حق لها في اقتراح القوانين، ما يعني أننا بلا حلول للأزمات الاقتصادية والسياسية”.

وأوضحت أنَّ “الاتحاد الكردستاني بلا مبادرات، إلا أنه لم يصطفّ مع جهة ضد أخرى، وهدفنا كان تشكيل حكومة توافقية بمشاركة كل الجهات السياسية، وهذا رأينا قبل الأزمة”.

ولفتت إلى أنَّ “عدم اكتمال النصاب في  جلسات انتخاب رئيس الجمهورية دليل على أنَّ في غياب التوافقية لن يكون هناك أي اتفاق”.

وبشأن موقف الاتحاد من منصب رئيس الجمهورية قالت النائب: “ما زلنا على رأينا في ترشيح برهم صالح رئيساً للجمهورية”.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.