الاتحاد العراقي يعلق على خبر المفاوضات مع المدرب الإسباني روبرت مورينو

المستقلة/- كشفت مصادر مقربة من الاتحاد العراقي لكرة القدم لموقع winwin القطرية و تابعته المستقلة، أن المدرب الإسباني روبرت مورينو، هو بين الخيارات المرشحة لتولي تدريب منتخب العراق، خلفاً للوطني عبد الغني شهد.

 

وقالت المصادر إن مدرب منتخب إسبانيا سابقاً يحظى بقناعة أغلبية أعضاء اللجنة الفنية، المكلفة من الاتحاد باختيار الكادر الفني الجديد، لقيادة المنتخب العراقي لـ4 سنوات مقبلة، مشيرةً إلى أن الساعات القادمة ستحدّد الموقف النهائي، بشأن فتح قنوات الاتصال المباشرة مع إبن الـ45 ربيعاً، أو اللجوء لخيار فني آخر، دون الكشف عن هويته.

وأضافت المصادر أن السيرة الذاتية التي يملكها روبرت مورينو جعلته الأقرب لتولي مهمة تدريب منتخب “أسود الرافدين”، ولكن بشرط أن يوافق على شروط اتحاد الكرة العراقي، في مقدمتها الموافقة على التواجد في بغداد، ومتابعة منافسات الدوري العراقي الممتاز، وأن تكون مدة التعاقد لـ4 سنوات، كاشفةً أن الجانب العراقي لم يتواصل حتى الآن بشكل مباشر مع المدرب الإسباني، ولم تُحدد القيمة المالية للتعاقد.

 

وعمل روبرت مورينو مساعداً مع لويس إنريكي في أغلب محطات التدريبية، في سيلتا فيغو وروما وبرشلونة ومنتخب إسبانيا، وفي عام 2019 تولى تدريب الماتادور بعد اعتذار المدير الفني لظروف عائلية، ولكنه غادر المهمة بعد عودة إنريكي مرة أخرى لتدريب المنتخب، وقادبعدها  موناكو الفرنسي في 13 مباراة، فاز في 5 لقاءات وتعادل في 3 مباريات، فيما خسر في 5 مواجهات.

وكانت آخر مهمة تدريبية له مع غرناطة في الموسم الحالي لمسابقة الدوري الإسباني، وجمع 31 نقطة من أصل 29 مباراة، وتمت إقالته في الـ6 من مارس/آذار الماضي.

 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.