الأندية المبعدة من الدوري العراقي تلجأ لـ محكمة كاس بحثاً عن قرار ولائي

المستقلة /- قررت الأندية المبعدة من الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم (الميناء، أمانة بغداد، الديوانية)، يوم الأربعاء، رفع دعوى قضائية في المحاكم العراقية، ومحكمة كاس الدولية (محكمة رياضية)، على أمل الحصول على قرار ولائي.

يأتي ذلك، بعد قرار لجنة التراخيص التابعة للاتحاد العراقي لكرة القدم، إبعاد الأندية الثلاثة من الدوري الممتاز، الأمر الذي أحدث ضجة واسعة بين جماهير الأندية وإداراتها.

وتابعته المستقلة، مواقف الأندية الثلاثة، وخطواتهم المقبلة، بعد قرار اتحاد الكرة “إقامة الدوري الممتاز من 19 فريقاً، وإبعاد (أمانة بغداد، الميناء، والديوانية) عن المنافسات.

وقال رئيس نادي الأمانة، فلاح مندب في تصريح صحفي تابعته المستقلة، “سنتجه الى المحاكم الدولية لاسترداد حق النادي الذي سلب من قبل الاتحاد”، مؤكداً أن “محكمة كاس الدولية، ستكون هي الفيصل مع اتحاد الكرة لاستعادة حق النادي”.

وأبدى مندب، استغرابه لـ”القرار الارتجالي من قبل اتحاد الكرة باعتماد 19 فريقاً للدوري الممتاز للموسم المقبل”، مبيناً أن “قرار الاتحاد بابعاد النادي خرق قانوني واضح للوائح المسابقة وكذلك للوعود والتصريحات التي أطلقها درجال بتطبيق نظام التراخيص ورهن المشاركة لكل من يطبق شروطها”.

وأشار إلى أن “إدارة النادي، تمتلك وثائق وملفات تؤكد عدم شرعية القرارات المتخبطة للاتحاد الذي خدعنا بالإصلاح والتصريحات”، مختتماً حديثه بالقول: “سنشكو اتحاد الكرة بشكل رسمي في الساعات المقبلة لدى محكمة كاس الدولية، لاستعادة الحقوق المسلوبة”.

بدوره، ذكر مشرف فريق نادي الميناء علي فاضل، للوكالة أن “النادي وجمهوره لن يسكتوا على القرار الظالم لاتحاد الكرة، وأن الإدارة ستتجه للقضاء والحصول على قرار ولائي، فضلاً عن رفع مظلومية النادي للقضاء المحلي ومحاولة إيصال الشكوى لمحكمة كاس الدولية”.

وأضاف فاضل، أن “هناك خروق وتزوير ومخالفات على أندية حصلت على موافقة الاتحاد بالمشاركة في الدوري الممتاز، مع أنها غير مستوفيه لشروط التراخيص”، مؤكداً عزمه “تقديم جميع هذه الملفات للمحاكم لإستعادة الحقوق”، وفق تعبيره.

ولفت إلى أن “عدنان درجال رئيس اتحاد الكرة، وعد أن يكون الميناء باق في الدوري الممتاز، إذا ما أنجز التراخيص وقام النادي بصرف مبالغ كبيرة لإكمال التراخيص، لكنه أخلف بوعده وسيكون هناك وقفة احتجاجية لجمهور الميناء، أمام مقر الاتحاد بعد هذا التراجع والنكوث بالوعد، وكذلك احتجاجا على الظلم الذي طال النادي”.

من جانبه، نوه مدرب فريق الديوانية، سامر سعيد، أن “النادي أنجز كل متطلبات التراخيص، ورغم ذلك تم إنزاله بقرار مجحف من الاتحاد رغم تأييد الاتحاد الدولي لإكمال ديون اللاعبين ومنهم المحترفين”.

وقال سعيد، خلال حديث و تابعته المستقلة، إنه يعتزم “رفع دعوى شخصية على اتحاد الكرة بسبب إبعاد الفريق من المشاركة في الدوري الممتاز، أملاً باسترداد هذا الحق المسلوب”، على حد وصفه.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.