الأمن الوطني يعتقل (16) متهماً بأزمة الوقود في أربع محافظات

المستقلة/-  اعلن جهاز الامن الوطني عن اعتقال 16 متهما بأزمة الوقود التي تشهدها عدد من المحافظات.

وقال بيان عن الجهاز، الخميس، انه بدأ حملة استناداً الى توجيهات رئيس الوزراء بمتابعة ملف المشتقات النفطية وتفكيك ازمة الوقود في البلاد، وإستكمالاً للجهود النوعية التي يبذلها ضباط ومنتسبي جهاز الأمن الوطني في الحد من عمليات التهريب والتجارة في السوق السوداء في عموم المحافظات.

وأشار الى تمكن مفارز الجريمة الإقتصادية في محافظة القادسية، من الإطاحة بثلاثة موظفين في إحدى دوائر البلدية في المحافظة، متورطين بعمليات سرقة وتهريب مادة (الكاز) المخصصة للدائرة وبيعها في السوق السوداء داخل المحافظة، مبينا أن ذلك جاء بعد ورود معلومات استخبارية وإستحصال الموافقات القضائية .

وفي ذات السياق تمكنت مفارز الجهاز في محافظة ديالى بالتنسيق مع قيادة العمليات في المحافظة من مداهمة ثلاث مواقع منفصلة مخصصة لخزن وتهريب المشتقات النفطية.

وذكر البيان انه تم ضبط بداخلها صهاريج ومضخات وخزانات بداخلها (2400) لتر من مادة (البنزين) ، كما تم القاء القبض على المسؤولين عنها والبالغ عددهم خمسة متهمين ومصادرة الكمية المضبوطة، واغلاق المواقع المذكورة بصورة نهائية.

وفي محافظة صلاح الدين وبالتحديد في قضاء بيجي تمكنت مفارز الامن الوطني بعد تكثيف الجهد الميداني من ضبط محطتين اهلية تعمد اصحابها زيادة أسعار مادة (البنزين) خلافاً للتسعيرة المعتمدة من قبل وزراة النفط مستغلين ازمة الوقود الحاصلة؛ و جرى اعتقال القائمين عليها.

كما تمكنت مفارز جهاز الامن الوطني في محافظة نينوى من ألقاء القبض على (6) متهمين من اصحاب الساحات والكراجات المخصصة لبيع وشراء المشتقات النفطية “في السوق السوداء” والتسبب بأزمة وقود مفتعلة، وقد ضبط بحوزتهم ما يقارب (51 ألف) لتر من مادة الكاز الابيض.

وأكد البيان تقديم جميع المتورطين الى الجهات المختصة لينالوا جزائهم العادل وفقاً للقانون.

اعتقال عدد من المتسببين بازمة الوقود

التعليقات مغلقة.