الآثار تبحث آليات صيانة معبد ننماخ وبوابة عشتار مع منظمة عالمية

تأهيل مدخل مدينة بابل الآثارية

معبد ننماخ

المستقلة.. بحث رئيس الهيئة العامة للآثار والتراث ليث مجيد حسين مع رئيس فريق الصيانة الآثارية جف ألن من منظمة صندوق النصب العالمي WMF أليات صيانة معبد ننماخ وبوابة عشتارو المشاكل والمعوقات التي تعترض الفريق الخاص بالصيانة الآثارية للمعبد والبوابة.

وقال حسين إن أهم شيء في الصيانة الآثارية هو معالجة المشاكل الموجودة حالياً ومنها المياه الجوفية والأسس الخاصة بالمعبد والبوابة وتوفير الاحتياجات كافة لها من أجل حمايتها والعمل على تقليل الرطوبة والمياه الجوفية التي تؤثر مستقبلاً على جدران المعبد.

من جانبه أبدى رئيس فريق منظمة النصب العالمي WMF جف ألن والكادر المختص بعمل الصيانة استعدادهم لتقديم الامكانيات المادية واللوجستية من أجل انها العمل والمحافظة على المعبد والبوابة ومعالجة المشاكل العالقة بهما كافة، رغم توقف العمل لبعض الوقت بسبب تفشي جائحة فايروس كورونا.

على صعيد منفصل أعلن مفتش آثار وتراث بابل قحطان عباس عن اعادة تأهيل مداخل مدينة بابل الآثارية باشراف الحكومة المحلية وكادر مفتشية آثار وتراث بابل.

وأوضح عباس إن الشركة المنفذة بدأت العمل باعادة تأهيل شوارع وأرصفة مداخل المدينة الآثارية بدأ من المدخل الشمالي ( سيطرة الآثار إلى المدخل الجنوبي) تمثال حمورابي .

وأشار إلى أن التأهيل شمل الشوارع الداخلية للمدينة وتنظيف مجرى الأنهار، مؤكداً أن هذا المشروع يأتي ضمن مشاريع بابل عاصمة العراق الحضارية والذي يهدف إلى اظهار مدينة بابل بأجمل وأبهى صورة لما تملكه المدينة من ارث حضاري كبير.

التعليقات مغلقة.