اقالة مدير بلدية سيد دخيل في ذي قار بسبب جوابه للاسدي

المستقلة /… كشف مصدر مطلع في ديوان محافظة ذي قار عن أسباب قيام المحافظ المؤقت عبد الغني الأسدي بإعفاء مدير بلدية قضاء سيد دخيل، من منصبه.

وذكر مصدر مطلع للـ(المستقلة) اليوم الاثنين  أن “أسباب اعفاء مدير بلدية سيد دخيل، طارق عزيز، الذي ينتمي إلى كتلة بدر، كان بسبب جوابه على سؤال من المحافظ عبد الغني الأسدي، عن أسباب انتشار النفايات في المدينة الواقعة شرقي الناصرية”.

وأضاف، أن “مدير بلدية سيد دخيل أجاب المحافظ، بأن بلديته ليست الوحيدة التي تنتشر فيها النفايات وإنما حتى مدينة الناصرية مركز المحافظة تعج بالنفايات”، مؤكداً أن “هذا الجواب أزعج الأسدي كثيراً ودخل بجدال معه، وأمر على الفور بإعفائه من منصبه”.

وتابع  أن “الإدارة المحلية في قضاء سيد دخيل أبلغت في وقت سابق المحافظ السابق ناظم الوائلي، أن مدير بلدية القضاء متقاعس عن أعماله ولا يؤديها بالشكل الصحيح، فضلا عن إهماله العمل الوظيفي في البلدية”.

كما أفاد المصدر في وقت سابق اليوم، بأن نواب المحافظ ومستشاريه لم يباشروا بالدوام حتى الآن ، مبيننا أن “نائبي محافظ ذي قار، عبد الغني الأسدي، كلاً من حازم الكناني، وأبا ذر العمر، وكافة مستشاري المحافظ، لم يباشروا بالدوام في مبنى ديوان المحافظة، رغم مباشرة الموظفين ومعاوني المحافظ بالدوام في المبنى بعد انتهاء الاحتجاجات”.

ولفت إلى وجود ترجيحات تشير إلى أن “الأسدي قد قام بتجميد أعمال نوابه ومستشاريه، لحين انتهاء التحقيقات بأحداث المحافظة الأخيرة”. (النهاية)

التعليقات مغلقة.