افتتاح المهرجان الدولي فن وفرس .. بطعم إفريقي

المستقلة/- افتتحت مساء أمس الجمعة  فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الدولي فن وفرس بعين الشكاك، المنعقد تحت شعار “الفنون، الثقافة والتراث: روافع لبناء إفريقيا التي نريدها”.

وتضمن حفل الافتتاح تقديم مجموعة من الفقرات الفنية، إذ كان لجمهور منطقة عين الشكاك موعد مع لوحات من فن أحيدوس قدمتها فرق محلية، وسبقها إلقاء كلمات رسمية.

ولم يخل حفل الافتتاح من فقرة التكريم، والتي احتفت في الدورة الحالية من المهرجان، دورة المرحوم لحسن السكوري، بعدد من الشخصيات الدبلوماسية والفنية، التي جاء في مقدمتها د. إلهام المرضي وسفير دولة الكاميرون وعميد السلك الدبلوماسي الإفريقي بالرباط، إضافة إلى المايسترو موحى كنباش والمايسترو بوشتى بورزيقات.

وتماشيا مع شعار المهرجان الدولي فن وفرس “الفنون، الثقافة والتراث: روافع لبناء إفريقيا التي نريدها”، فإن اللجنة المنظمة اختارت جمهورية الكاميرون لتكون ضيف شرف الدورة.

كما أن اللجنة المنظمة للمهرجان، حرصت على إضفاء نكهة إفريقية على حفل الافتتاح، عبر تقديم مجموعة من الرقصات الشعبية الإفريقية من جمهوريات النيجر وجزر القمر ومالي وساحل العاج والسينغال والكونغو الديموقراطية وبوركينافاسو والغابون وإفريقيا الوسطى التي أمتعت حضور عين الشكاك.

وكان لحضور المهرجان الدولي فن وفرس في ليلة الافتتاح، موعد مع الفن والطرب من خلال وصلة غنائية متنوعة قدمتها الفنانة رشيدة طلال التي نجحت في خلق جو حماسي بين صفوف الجماهير التي حجت في كثافة في أولى ليالي المهرجان التي ستتواصل مساء السبت ، عبر حفل فني يحييه كل من الفنان زكريا الغافولي والفنانة فاطمة الزهراء العروسي، إضافة إلى لوحات تقدمها مجموعة من فرق محلية من فن أحيدوس، و”سمفونية أحيدوس” بمشاركة 10 فرق أحيدوس، ومجموعة الفنان كوردة ومجموعة عين إشبيلية للفنون الشعبية دبدو،  ومجموعة لحسن الخنيفري.

التعليقات مغلقة.