اغتيال الناشط العراقي البارز إيهاب الوزني أمام منزله في كربلاء

المستقلة/- منى شعلان/ اغتال مسلحون مجهولون، فجر الأحد، الناشط المدني العراقي ”إيهاب الوزني“ وسط محافظة كربلاء جنوب العراق.

وقالت وكالة “نون” العراقية، إن مسلحون مجهولون قاموا باغتيال رئيس تنسقية كربلاء للحراك المدني الناشط إيهاب الوزني.

وأكدت مصادر عراقية مقتل إيهاب الوزني ، برصاص مسلحين مجهولين فتحوا النار عليه أمام منزله وسط محافظة كربلاء.

وتعرض عدد من النشطاء في العراق خلال الفترات السابقة لعمليات خطف واغتيال غامضة لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.

وجاءت جرائم اغتيال الناشطين في العراق على خلفية مشاركتهم في الحراك والتظاهرات من أجل الإصلاح في الداخل، ودعوتهم للحد من النفوذ الإيراني في العراق.

ويعتبر الوزني أحد أبرز نشطاء محافظة كربلاء، ويشارك في الاحتجاجات وينسقها بشكل مستمر، كما أنه من مؤسسي التنسيقيات الاحتجاجية هناك.

فيما قالت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان إن شرطة محافظة كربلاء تستنفر جهودها، بحثا عن العناصر الإرهابية التي أقدمت على اغتيال الناشط المدني ايهاب جواد في شارع الحداد بالمحافظة”.

وأوضحت أنها شرعت فور وقوع الحادث بتشكيل فريق عمل مختص لجمع الأدلة والمعلومات في هذه الجريمة.

 

التعليقات مغلقة.