اعلامي يحذر الكاظمي من الاستمرار بمحضر الاتفاق بين الاوقاف

يشرع للاستحواذ على 25 الف عقار تابعة للوقف السني

المستقلة.. المح الإعلامي نصير العوام الى أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي غير مستعد لألغاء محضر الاتفاق بين الوقفين السني والشيعي، مع رغبته بالابقاء على رئيس الوقف السني الحالي سعد كمبش رغم اعتراض المرجعيات السنية الدينية والسياسية.

وحمل العوام في تغريدة على صفحته بموقع تويتر رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي “مسؤولية عدم إلغاء محضر أتفاق بين الوقفين السني والشيعي.. وايضا الابقاء على سعد كمبش رئيسا للوقف”.

ودعا الكاظمي  الى أن لا يكون “شريكاً في استحواذ جهات على اكثر من 25 الف عقار تابعة للوقف السني”.

وختم العوام تغريدته بهاشتاك “ومازال العراق يباع #تفصيخ”.

وكان محضر الاتفاق الذي صادق عليه الكاظمي في وقت سابق، قد لقي معارضة شديدة من علماء الدين السنة الذين اعتبروه مخالفا للشرع الإسلامي الذي يعد ما نص عليه الواقف في وقفه مساويا للتشريع الألاهي ولا يمكن التلاعب به او نقضه بشكل من الاشكال.

ودعا المجمع الفقهي العراقي، واكثر من مئة من علماء الدين في بيانات اصدروها الاتفاق مخالفا لشرع الله، ولا يمكن المساس بالأوقاف بأي شكل من الاشكال مطالبين بإبعاد الأوقاف عن الأهداف والقضايا السياسية ، كما طالبوا رئيس الوزراء  بإلغاء الاتفاق لأنه مخالف لأحكام الشريعة الأسلامية.

ودعا المجمع الفقهي الكاظمي الى أن يختار أحد الشخصيات الستة التي رشحها المجمع ،وفق ما ينص عليه قانون الوقف السني الذي اقره مجلس النواب.

غير أن وثيقة صادرة عن مجلس الوزراء وموجهة الى هيئة النزاهة تظهر أن الكاظمي أضاف رئيس الوقف بالوكالة سعد كمبش الى قائمة الأسماء ما يعني أن هناك محاولات بتثبيته بموقعه، مقابل توقيعه على التنازل عن الأوقاف التابعة لأهل السنة.

التعليقات مغلقة.