اعتقال ممثلتين إباحيتين في دبي + صور

(المستقلة) … أختان توأم بريطانيتا الجنسية تعملان في شركة محاماة بإمارة دبي، تواجهان الآن تهمة الاعتداء على شرطية تحت آثار الكحول.

وكشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن التوأم “ألينا” و”ساشا” باركر (37 عامًا) تعيشان في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ قرابة عقد من الزمن وتعملان في شركة Al Safar & Partners، وهي واحدة من كبرى شركات المحاماة في إمارة دبي.

وبعد اعتقالهما تبين أنهما لم يكملا دراستيهما القانونية ولم يجريا التدريب اللازم في بريطانيا من أجل مزاولة مهنة المحاماة، واللافت في الأمر ما اكتشف أيضًا أنهما كانتا ممثلتين إباحيتين قبل ذلك. وقد تصل مدة عقوبتهما الى 3 سنوات في حال أُدينتا.

ونقلت الصحيفة تقرير الشرطة والذي جاء فيه أن الفتاتين ليستا مؤهلتين لأن تكونا محاميتين بسبب عدم إكمالهما التدريب اللازم، كما اكتشف أنهما ولدتا في روسيا البيضاء حيث كانتا تلعبان أدوارًا بطولية في أفلام إباحية وحاولتا إخفاء ذلك عن السلطات.

وصرحت الشقيقتان لصحيفة The Sun Online بأنهما لم يمثلا أمام المحكمة سوى مرة واحدة فقط وأن فريق الدفاع الخاص بهما لم يقل كلمته بعد أمام القضاة.

وتابعتا بقولهما: “ولأننا نثق تمامًا في النظام القضائي لدولة الإمارات ولأننا متأكدتان من براءتنا، فإننا على ثقة بأن العدالة هي التي ستسود، ولأن قضيتنا ما تزال منظورة أمام القضاء، فنحن لن نستطيع أن ندلي بمزيد من التعليقات أو التصريحات في تلك المرحلة”.

وبحسب المحكمة فإن الأختين أوقفتا بسبب سلوكهما العدواني في إحدى الليالي تجاه شرطية بعد خروجهما من سهرة في ضاحية البرشا، كما شتمتا المرأة العربية ووصفتاها بتعابير نابية.

وبحسب المحضر، قالت الشرطية المعتدى عليها: “لقد هاجموني بشكل مفاجئ، لا أعرف لماذا، اعتدوا عليّ ودفعوني على الأرض… سقطت وأصبت برأسي”.

وتزعم “ألينا” التي تعمل مستشارة قانونية أن لديها المؤهلات من أجل مزاولة المهنة وأنها تخرجت من جامعة “وستمنستر” بالعاصمة البريطانية لندن، في حين أن التحقيقات تثبت عكس ذلك.

وقد تم الإفراج عن الشقيقتين بكفالة بانتظار خضوعهما لمحاكمة كاملة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد