اعتقال الصحفي روا حسين في السليمانية بعد مداهمة منزله

الصحفي روا حسين

المستقلة/- اقتحمت قوة امنية في السليمانية في ساعات متأخرة من ليل البارحة الجمعة منزل الصحفي روا حسين واقتادته الى جهة مجهولة دون معرفة الاسباب.

ويعمل حسين في وكالة “زمن برس” الناطقة باللغة الكردية، ومحدودة الانتشار في منطقة كردستان.

وقالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة انها اتصلت بعائلة الصحفي المعتقل، لبيان ملابسات الاعتقال، لكنهم رفضوا الأدلاء باي تصريح او معلومة، وقالوا انهم ينتظرون معرفة مكان احتجازه.

وحملت الجمعية السلطات في اقليم كردستان مسؤولية سلامة جميع الصحفيين، “لا سيما وان اقليم كردستان يشهد منذ سنوات عمليات اعتقال وترهيب ودعاوى كيدية واحكام قضائية ضد صحفيين،ما ادى الى تراجع مستوى حرية التعبير والصحافة في منطقة الاقليم بشكل خاص، وسط صمت الحكومة الاتحادية”.

وعدت الاسلوب المنتهج من قبل السلطات الكردية ازاء الصحفيين، خرقا دستوريا وقانونيا واضحا، يلزم تدخل السلطات الاتحادية العراقية لايقافها، واي غض النظر عن تلك الانتهاكات يعني انها شريكة بها.

وطالبت الجمعية المنظمات الدولية لتسليط الضوء على الانتهاكات التي ترتكبها سلطات اقليم كردستان بحق الصحفيين مع بروز دعوات للتظاهر او الاحتجاج.

يشار الى ان السليمانية شهدت في الايام الماضية احتجاجات لطلبة الجامعات للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية المتوقف صرفها منذ سنوات.

التعليقات مغلقة.