اعتزال “ليلى طاهر” الغريب يثير الجدل

المستقلة /- تصدرت الفنانة ليلى طاهر “ترند جوجل” بعد الحديث عن اعتزالها، وقالت في مداخلة هاتفية ببرنامج “حديث القاهرة” مع الإعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، عبر قناة “القاهرة والناس”، لن أتراجع عن قرار الاعتزال وأتفرغ لحياتي العائلية وأصدقائي، وقرار الاعتزال اعتقد لا يكون فيه رجعة ومينفعش أرجع بعدها.

الجدير بالذكر ان الفنانة المصرية ليلى طاهر ، مثلة ومذيعة مصرية من مواليد عام 1942 قدمت العديد من الأفلام السينمائية والمسلسلات وعملت كمذيعة ومقدمة برامج في الستينيات.

ولدت شيرويت مصطفى إبراهيم فهمي في 13 مارس 1942 لأسرة مصرية، كان والدها مهندس زراعي ووالدتها ربة منزل. اهتمت أسرتها بتعليمها حتى حصلت على بكالوريوس خدمة اجتماعية

حاصلة على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية وكان من المفترض أن تكون أخصائية اجتماعية كما كان يخطط والدها إلا أن اتجاهها للفن أثناء دراستها بالمعهد حال دون تحقيق مخطط أبويها لها. بدأت حياة الشهرة مذيعة تلفزيونية مع بداية إرسال التليفزيون المصري عام 1960

تزوجت ست مرات وكان أول أزواجها محمد الشربيني الذي أنجبت منه ابنها الوحيد أحمد. وبعد أنفصالها تزوجت المخرج حسين فوزي ثم انفصلت عنه وتزوجت الصحفي نبيل عصمت وبعد أنفصالها منه تزوجت الفنان يوسف شعبان وانفصلت عنه وتزوجت خالد الأمير وبعد انفصالها عنه تزوجت شخصًا من خارج الوسط الفني.

التعليقات مغلقة.