اطلاق حملة اعلامية تحت شعار “اكسري صمت التحرش”

المستقلة/- اعلنت مؤسسة “هي للتنمية الثقافية والاعلامية” عن اطلاق حملة اعلامية بالتعاون مع MICT وبدعم من GIZ للتقليل من التحرش بالنساء في بيئات العمل.

وقالت المؤسسة في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه ينخرط العراق كسائر دول العالم في الحملة الدولية “16 يوما من النشاط لمناهضة العنف ضد المرأة” التي تنطلق سنوياً من 25 تشرين الثاني الموافق اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، لتتواصل الى غاية اليوم العالمي لحقوق الانسان في 10 كانون الاول.

واوضحت أن الحملة الدولية تهدف الى حشد المجتمعات لمقاومة العنف المسلط على النساء والفتيات وتعزيز الوعي الجماعي بخطورة هذه الظاهرة وبعمق اثارها السلبية وتداعياتها الخطيرة، وتوحيد الجهود الدولية والوطنية وتوجيهها لاتخاذ التدابير والاجراءات المؤسساتية والتدخلات المدنية لكسر تكرار اعادة انتاج العنف المسلط على النساء وارساء اليات الوقاية منه.

وتطلق مؤسسة هي للتنمية الثقافية والاعلامية هذه السنة حملة الـ 16 يوما من النشاط لهذه السنة تحت وسم “اكسري صمت التحرش”، تأكيدا لاهمية ايجاد حلول للتحرش الذي تتعرض له النساء في بيئات العمل، وتداعياته على المرأة والطفولة والاسرة والمجتمع، ومضاعفة الجهود وتوحيدها والتحرك والفعل لمجابهة العنف.

وتعتبر هذه الحملة مناسبة متجددة لتأكيد ارادة مؤسسة هي للتنمية الثقافية والاعلامية الثابتة لدعم حقوق النساء والالتزام بمسار المساواة وتكافؤ الفرص.

واوضحت أن تنفيذها للحملة الاعلامية يتأتى من منطلق الوعي باهمية الوقاية من العنف ضد المرأة ومعرفة اسبابه ومعالجتها،وبهدف التقليل من التحرش بالنساء في بيئات العمل.

واشارت الى أن برنامج الحملة يتضمن عددا من الانشطة التوعوية والتحسيسية على المستويين المركزي والجمهوري بهذف التعريف باليات الوقاية من العنف ضد المرأة، واطلاق استطلاع رأي مخصص للنساء لمعرفة نسب التحرش الذي تتعرض له النساء العاملات وعلى مختلف الاصعدة (حكومي، خاص، عمل حر).

وجددت مؤسسة “هي” حرصها على دعم حقوق ضحايا العنف، ودعت الى تظافر الجهود، مناشدة الحكومة الجديدة الى اتخاذ تدابير واجراءات حقيقية للتقليل من العنف القائم على النوع الاجتماعي تجاه النساء والفتيات.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.