استهداف منزل صحفي بقنبلة صوتية في ديالى

المستقلة/- استهدف مسلحون مجهولون منزل الصحفي علي فاضل في قضاء بعقوبة التابع لمحافظة ديالى بعبوة صوتية، ليل امس الجمعة.

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق عن فاضل قوله ان العبوة الصوتية كانت محلية الصنع، ووضعت امام منزله الكائن بمدينة بعقوبة، واسفرت عن وقوع أضرار مادية في الواجهة الأمامية للمنزل.

وعبر الصحفي للجمعية عن قلقه بعد تعرض منزله لحادثة التفجير، دون ان تكون هناك اية مؤشرات لتهديده، او اية خلافات مع اي جهات مسلحة او سياسية، او عداء شخصي مع اي احد، مرجحا ان يكون الحادث جاء على خلفية نشره تقارير انتقد فيها الاحداث الحالية واداء الحكومة المحلية في ديالى.

يشار الى الصحفي علي فاضل يعمل في العديد من الوكالات المحلية.

ووصفت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة ما تعرض له الصحفي مؤشرا خطيرا الى وأد حرية التعبير والصحافة المكفولة دستوريا في البلاد.

وطالبت الجمعية رئيس الوزراء ووزير الداخلية بفتح تحقيق بالحادث على الفور، والاسراع بالبحث عن الجهات التي تقف وراء استهداف الصحفيين والصحفيات، وايفاء الحكومة بالتزاماتها تجاه الكوادر الاعلامية، وملاحقتها بشكل جدي، والكف عن غض النظر عن الهجمات المتزايدة ازاء الصحفيين والصحفيات على منازلهم وتعرض اسرهم الى مخاطر مختلفة.

التعليقات مغلقة.