استهداف المتظاهرين ومحاولة اغتيال الكاظمي يقف خلفها طرف يريد اشعال الفتنة

المستقلة /- اكدت اطراف سياسية، ان ماحدث من استهداف للمتظاهرين وقصف منزل رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي ماهو الا محاولة يقف خلفها طرف واحد يحاول احداث اقتتال داخلي.

وقال عضو كتلة الصادقون محمد البلداوي في تصريح صحفي تابعته المستقلة اليوم الثلاثاء، ان “هناك من وقف وسعى لاستهداف المتظاهرين وقصف منزل الكاظمي بهدف اشعال فتيل الفتنة وإدخال العراق في حالة فوضى”.

من جانب اخر، ذكر عضو حركة حقوق سعود الساعدي في تصريح صحفي، ان “هناك غايات معينة تحتاج الى تحقيق معمق وشفاف، حيث هناك من يسعى لتحقيق غايات سياسية من اجل خلط الأوراق والتغطية على جريمة قتل المتظاهرين”.

من جهة أخرى، رأى عضو مجلس النواب المنحل جاسم موحان في حديثه صحفي ، ان “موضوع قتل المتظاهرين وقصف منزل الكاظمي يقف خلفه طرف واحد يخطط لزعزعة استقرار البلاد وادخاله في الفوضى والاقتتال”.

التعليقات مغلقة.