اخلاء مقر قناة التغيير في بغداد على خلفية تلقي مديرها تهديدات بقتل العاملين فيها

المستقلة/- أمر مدير قناة التغيير أكرم زنكنة بإخلاء مكتب القناة في بغداد بعد تلقيه رسائل تهديد بقتله وجميع العاملين فيها.

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة عن العاملين في القناة انه تم اخلاء المقر الكائن في شارع الزيتون بمدينة المنصور من العاملين فيه، بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مفبرك من برنامج نجم الربيعي، يظهر فيه وهو ينتقد احدى الفصائل المسلحة.

وقال الاعلاميون في القناة أن مدير القناة أكرم تلقى التهديدات المباشرة بقتله ونجله والعاملين في القناة، عبر رسائل نصيه وصلته على جواله الخاص.

وعدّت الجمعية التهديد “انتهاكا صارخا لحرية العمل الصحفي والاعلامي المكفولة دستوريا”، معربة عن رفضها “تكرار حالات التهديد والوعيد التي يتعرض لها الصحفيين ومحاولات خنق حرية العمل الصحفي والاعلامي، بذرائع واهية”.

وطالبت الجمعية رئيس الوزراء كأعلى سلطة في البلاد بتوفير الحماية اللازمة لجميع العاملين في وسائل الإعلام و”الإسراع في الايفاء بوعوده التي قطعها لايقاف كل أشكال التهديد والوعيد وتقويض حرية التعبير والعمل الصحفي”.

وأكدت “أن استمرار الافلات من العقاب هو أبرز أسباب تكرار هذه الحالات، وتواصل صناعة الرعب والخوف في نفوس الصحفيين”، محملة القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي مسؤولية السلامة الكاملة لحياة المقدم نجم الربيعي، وجميع العاملين في القناة.

التعليقات مغلقة.