احذر من تناول الشوربة لهذا السبب الصادم

المستقلة /- في كثير من البلدان تعد ” الشوربة ” الطبق الرئيسي على المائدة يوميا وتتميز بكثرة انواعها لفائدتها الصحية وتحسين سرعة الهضم وهذا ما كشف مؤخرا عن مخاطر لا تحصى عن الشوربة.

حذر أندري بوبروفسكي، أخصائي التغذية، وأستاذ مشارك في كلية الطب في جامعة ولاية سانت بطرسبرج، من تناول الشوربة يومياً لأن الاستهلاك المنتظم للحوم البقر أو مرق الدجاج يمكن أن يضر الجسم، على وجه الخصوص، يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

يقول بوبروفسكي: «لقد ثبت أن العديد من أمراض تصلب الشرايين، ومرض الشريان التاجي، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، ترتبط بالاستخدام المستمر للأحماض الدهنية المشبعة، أي الدهون الحيوانية»، مضيفا أن إحدى التوصيات الأكثر فعالية هي تقليل الدهون الحيوانية، بما في ذلك تناول الحساء أو الشوربة، في النظام الغذائي. وذلك وفقاً لـ «راديو سبوتنيك»

يكمن الخطر أيضًا في حقيقة أنه يمكنك ملاحظة التأثير الضار للأحماض الدهنية المشبعة على الصحة عندما يكون الوقت متأخرًا من الليل بالفعل، بحسب أخصائي التغذية، حيث يتطور تصلب الشرايين بشكل غير محسوس على مر السنين، كما أوضح بوبروفسكي. وأيضا، يمكن أن يؤدي تناول الشوربة أو الحساء الدسمة إلى زيادة بعض الأمراض المزمنة.

ويحذر بوبروفسكي، تحديدا، من المرق الغني بالدهون، مؤكدا أنه «يمكن أن يؤدي إلى نوبة النقرس، وحصى المرارة، وتحص بولي، ونوبة التهاب البنكرياس»، مشيرا إلى أنه من الأفضل استخدام مرق أو حساء غير دسم، حيث سيكون الأمر أقل ضررًا.

 

التعليقات مغلقة.